موكب نقل المومياوات الملكية، يعتبر هو الحدث الفريد من نوعة منذ الآف السنين، وقد شهدت مصر هذا الحدث العظيم والتي لم تشهده أي دولة من دول العالم قبل ذلك، ويعد هذا الحدث شكلاً وموضوعاً من أعظم ما شهدتة مصر من قبل بل والعالم أجمع،تعتبر الحضارة المصرية القديمة واحدة من أقدم حضارات العالم وأعرقها، حيث شهدت هذه الحضارة قمه في المجد والسطوة والقوة والعزه والفخر، ف بناه الأهرام هم أجدادنا، و وهذه الحضارة فخر لنا وللعالم كله، وشهد هذا الموكب سيط كبير حيث نقلت هذا الخبر أكبر قناوات العالم وذاع الخبر للعالم كله، لكي يري العالم عبق هذا التاريخ وبراعة المصري القديم مما شيد وكيفية حفظ هذه المومياوات بهذه الطريقة وتحنيطهم بهذه الكيفية لكي يظلوا بعد مرور كل هذه السنين بهذه الحاله.

ضم الموكب عدد كبير من ملوك وملكات مصر.

لقد ضم هذا الموكب الشرفي نقل 22من ملوك مصر في الدوله الحديثة منهم تابع للأسرة 18 19 20 وقد ضم هذا الموكب  مومياوات  الملوك .

  1. مومياء الملك سيتي الأول
  2. مومياء الملكة حتشبسوت
  3. مومياء الملك سيتي الثاني
  4. مومياء الملك مرنبتاح
  5. مومياء الملك تحتمس الثاني
  6. مومياء الملك تحتمس الرابع
  7. مومياء الملك رعمسيس الرابع
  8. مومياء الملك رعمسيس الثاني
  9. مومياء الملكة تي
  10. مومياء الملك سقنن رع
  11. مومياء الملك أحمس الأول
  12.  مومياء الملك رعمسيس الثالث
  13. مومياء الملك رعمسيس الخامس
  14. مومياء الملك رعمسيس السادس
  15.  مومياء الملك امنحتب الثاني
  16. مومياء الملك تحتمس الأول
  17. مومياء الملك أمنحتب الثالث
  18.  مومياء الملك أمنحتب الأول
  19. مومياء الملكة أحمس نفرتاري
  20. مومياء الملكة مريت آمون
  21. مومياء الملك رعمسيس التاسع
  22. مومياء الملك رعمسيس الرابع

وقد تم إكتشاف هذه المومياوات :

تم إكتشاف ال 22 مومياء المشاركة في العرض بخبيئة في “الدير البحري”

حيث نقلت هذه المومياوات عربات مكتوب عليها أسماء هؤلاء الملوك بالخط الهيروغليفي وأيضاً باللغة الإنجليزية واللغة العربية

وقد تم نقل هذه المومياوات من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف القومي للحضارة المصرية الموجود في مدينة الفسطاط والذي ضم مجموعة كبيرة من التحف الفنية سواء كانت فرعونية أو إسلامية أو حتى يونانية ورومانية

موقع ومقتنيات المتحف القومي للحضارة :

يقع هذا المتحف في اول عاصمة إسلامية الذي أسسها عمر بن العاص وهي مدينة الفسطاط

وقد بني هذا المتحف على مساحه كبيرة جداً وقد ضم هذا المتحف ثلاث طوابق منهم طايق العرض الموجود فيه مايقارب ال 1500 قطعة آثارية في مختلف العصور، والتي منها كسوة الكعبة لآخر سنة تم إرسالها، ومنها بعض المشكاوات وبعض الخزف علي مر العصور وبعض الآثار الفرعونية، وقد خصصت قاعة خاصة للمومياوات  ولونت بالون الأسود كي تلائم عقيدة البعث والخلود لدى المصري القديم وزينت كأنها تابوت يحتوي هذه المومياوات وقد تم مد هذه القاعة بأحدث التقنيات والأجهزة الحديثة للحفاظ على هذه المومياوات بصور جيده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا