شهدت مصر اليوم حدثاً من أهم الأحدث التاريخية في مجال السياحة والآثار فقد انتقلت المومياوات الملكية إلى متحف الحضارة المصرية بمدينة الفسطاط من المتحف المصري بالتحرير،وبلغ عدد المومياوات 22 ممياء ثمانية عشرة منها تعود إلى ملوك الفراعنة وأربعة تعود إلى الملكات، ويتم التجهيز والإعداد لهذا الموكب الملكي منذ ما يزيد على أربعة أشهر تمت خلالها عمليات التجهيز والإعداد للموكب من العربات التي ستقوم بنقل المومياوات والاهتمام بتأمين الموكب  إلى العديد من الأمور الأخرى الهامة والتي من بينها الترويج لهذا الحدث العظيم في مختلف أنحاء العالم، وقد تابعت اليوم العديد من وسائل الإعلام المصرية والعالمية حدث نقل المومياوات إلى المتحف القومي للحضارة المصرية والذي تم افتتاحه اليوم من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

متى يتم فتح متحف الحضارة المصرية للجمهورمتحف الحضارة المصرية

  • اليوم سيتم افتتاح قاعة العرض المركزي بالمتحف وقاعة المومياوات، وسيتم فتح المتحف للجمهور ابتداءً من يوم الثامن عشر من أبريل 2021، يوم التراث العالمي، فسوف تحتاج المومياوات الملكية إلى أسبوعين للتحضير والتجهيز قبل أن تعرض للجمهور.
  • وقد بدأ موكب المومياوات الملكية منذ قليل ويتم بث الموكب عبر العديد من القنوات المصرية والعالمية بالإضافة إلى البث المباشر للموكب على القناة الرسمية لوزارة السياحة والآثار المصرية على موقع يوتيوب.
  • يتم عرض نبذة مختصرة عن جميع الأماكن الأثرية في مصر يرويها مجموعة من أشهر الفنانين المصريين، ويعد هذا الموكب بداية عظيمة للترويج للسياحة المصرية من جديد، فقد تم ترميم العديد من المناطق الأثرية في جمهورية مصر العربية مثل قصر البارون ومتحف العربات الملكية ومنطقة الأهرامات، التي من المنتظر افتتاح المتحف المصري الكبير فيها، والذي يعتبر أكبر متحف لحضارة واحدة في العالم، كما تم تطوير ميدان التحرير الذي يعد أشهر ميادين مصر، كما تم تطوير طريق الكباش والكثير من المناطق الأثرية في جميع ربوع مصر للتأكيد على أهمية الحضارة المصرية على مر العصور.

أهم الآثار المعروضة في متحف الحضارة المصرية

يضم المتحف العديد من القطع الأثرية ولن بقتصر فقط على المومياوات الملكية وإنما يتم استعراض التاريخ المصري منذ فجر التاريخ وحتى وقتنا الحالي، حيث يعرض المتحف مجموعة متنوعة من القطع الأثرية التي تخص كل حقبة زمنية في التاريخ المصرية، فتعود بعض القطع إلى التاريخ الفرعوني وبعضها إلى العهد الروماني والبيزنطي، كما تعرض بعض القطع الخاصة بالتاريخ اليهودي والقبطي والإسلامي في مصر، بالإضافة إلى الركن الخاص بالتراث المصري بمختلف نواحيه من عرض للتراث السيناوي والنوبي وغيره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا