هل تساءلت يوما عن سبب الاستيقاظ فجأة في الحلم وعدم تكملة الحلم أو لماذا نقف عند اكثر جزء مثير ونستيقظ، يبدو أن هذا يحدث للكثير منا ولكن لماذا يحدث وما هي أسباب حدوثه، إن هذا النوع من الأحلام يسمي بالأحلام الواضحة أو الصافية، وهو ما يعني أن تلك الأحلام ستكون مدرك لها جيدا وستتذكرها جيدا بعد أن تستيقظ، وفي الأحلام الواضحة يستطيع من يمر بها فرض السيطرة على الأحداث الجارية في الحلم بما في ذلك الشخصيات التي يقابلها أو حتى المكان الذي يحدث فيه الحلم.

ويبقى السؤال عن سبب الاستيقاظ في أفضل جزء من الحلم؟

يجب الإشارة أولا إلى أن طوال فترة النوم يحلم الإنسان وذلك في أغلب الأحوال، ولذلك فإن الاستيقاظ في تلك الأثناء أمر عادي دون الالتفات عن سبب استيقاظك، وكذلك فإن لهذا الحدث علاقة بما يسمى دورة النوم للشخص الحالم، وتتكون دور النوم من مرحلتين، الأولى هي ما تسمى بحركة العين السريعة، والثانية حرك العين غير السريعة وهي التي نستيقظ فيها قبل أن نستكمل الحلم.

مرحلة حركة العين السريعة هي التي تحدث للإنسان قبل أن يستيقظ وهنا نتذكر الأحلام جيدا حيث نكون قد وصلنا إلى ذروة النوم بالكامل تقريبا، وعن سبب عدم تذكر الأحلام هو أن يكون الإنسان في مرحلة حركة العين غير السريعة حيث يكون الحال في حالة استرخاء شديد تجعله لا يستطيع تذكر حلمه، حتى وإن استيقظت فجأة على الأغلب ستتذكر آخر حدث في الحلم فقط.

ولذلك فإن الحلم الذي تحاول أن تتذكر فهو ليس الحلم الوحيد في النوم حيث يمكن أن يحلم الإنسان كما أوضحنا طوال فترة النوم، ولكن هو حدث في مرحلة حركة العين السريعة، ولذلك فهو أمر عادي فلا داعي للشعور بالإحباط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا