التخطي إلى المحتوى

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء، يستمر مسلسل ارتفاع قيمة صرف الدولار مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء، حيث وصلت قيمته إلى 18 جنيه، ورغم جهود الدولة لإغلاق منافذ السوق الموازية إلا أن الفجوة تزيد يوما بعد يوم بين الأسعار التى يضعها البنك المركزي، و أسعار الدولار في السوق السوداء، وبحسب خبراء الاقتصاد فإن هذا الارتفاع الجنوني في سعر الدولار مقابل الجنيه سيكون سبباً في تآكل 10% من قيمة رواتب المصريين، وهو ما يؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين في ظل ارتفاع غير مسبوق لأسعار السلع الأساسية التي يعتمد عليها المواطن المصري في حياته اليومية، ويرجع زيادة الطلب على العملة الأمريكية إلى عدم تلبية البنوك لطلبات المستثمرين و المستوردين، حيث أن البنوك تعاني شُحاً في توفير العملة الصعبة لهم مما يدفعهم إلى اللجوء للسوق السوداء.

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

وشهد سعر الدولار اليوم صعوداً قياسياً، حيث وصل لأعلى معدلاته ليسجل 17.55 جنيه للشراء، و 18 جنيه للبيع، هذا و يؤكد محللون أن الأصل والطبيعي في أسعار صرف العملات أن تتراوح بين الصعود و الهبوط، و أن تتسم بالمرونة والحركة وليس الثبات على عكس ما نجده في سعر صرف الجنيه المصري فهو لا يتنقل بين ارتفاع وانخفاض، بل من هبوط إلى ما يشبه التحطم!.

سعر الدولار اليوم في البنك المركزي المصري

حافظ السعر الرسمي لصرف الدولار الأمريكي على استقراره مسجلاً  8.77 جنيه للشراء، و 8.79 جنيه للبيع، كما يُنتظر في الأيام المقبلة تطبيق قرار تعويم الجنيه المصري، أي أن سعر صرف الجنيه سيتحرر من تحكمات البنك المركزي ويترك سعر صرفه وفقاً للعرض والطلب، وقد لاقى هذا القرار جدلاً واسعاً ما بين مؤيد ومعارض.

أسعار العملات في البنوك

العملة سعر الشراء
سعر البيع
الدولار الأمريكي 8.77 8.79
اليورو 9.60 9.62
الجنيه الإسترليني 10.67 10.69
الدولار الأسترالي 6.66 6.68
الريال السعودي 2.33 2.34
الدينار الكويتي 28.89 29.02
الريال القطري 2.40 2.41
الدرهم الإماراتي 2.38 2.39

 

أسعار العملات في السوق السوداء

العملة سعر الشراء سعر البيع
الدولار الأمريكي 17.55 18
اليورو 17.20 17.40
الجنيه الإسترليني 19.75 21
الريال السعودي 4.60 4.70
الدينار الكويتي 55 57
الريال القطري 3.15 3.22
الدرهم الإماراتي 4.65 4.75

 

أسباب هبوط سعر صرف الجنيه أمام الدولار

تهاوى سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي في السوق السوداء بشكل غير مسبوق،  والجدير بالذكر أن من أهم تلك الأسباب هي تراجع مصادر الدخل النقدي وتوقف تحويلات المصريين في الخارج، فضلاً عن تدهور الإنتاج الزراعي و الصناعي  مما ينذر بكارثة تحيق بالاقتصاد المصري من جميع جوانبه، بما يلزم ذلك الحكومة باتخاذ حزمة من الإجراءات التي تشمل الرقابة على الأسواق وضبط الاستيراد حتى يتمكن الجنيه المصري من استعادة عافيته من جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.