التخطي إلى المحتوى

دعاء اليوم السابع عشر من شهر رمضان ،  نحن في أيام المغفرة، فيجب على كل مسلم ومسلمة، استغلال هذه الأيام جيدا، قبل إن تنتهي وتأتي العشر الأواخر من شهر رمضان، التي بها فضل كبير وهي العتق من النار، يعتبر شهر رمضان أيضا شهر الإنابة، و شَهْرُ التَّوْبَةِ، و الْمَغْفِرَةِ وَالرَّحْمَةِ، شَهْرُ الْعِتْقِ مِنَ النّارِ وَالْفَوْزِ بِالْجَنَّة.

في شهر رمضان ليلة الْقَدْرِ ، والتي هي خير من ألف شهر، يعد شهر رمضان كله وقت للدعاء، وخصوصا وقت الصيام فمنزلة الصائم، له دعوة لا ترد، وذلك وفقا لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاث لا ترد دعوتهم: الصائم حين يفطر، والإمام العادل، والمظلوم. رواه الترمذي وابن ماجه.

دعاء اليوم السابع عشر من شهر رمضان

شهر رمضان الذي نزل فيه الْقُرآنَ هُدىً لِلنَّاسِ، وَبَيِّنات مِنَ الْهُدى وَالْفْرقانِ ، أذا لهذا الشهر فضل كبير فلا ندعوه يمر علينا مرور الكرام ، نرفق لكم دعاء اليوم الـ 17 من رمضان ، عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:” اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيهِ لِصَالِحِ الْأَعْمَالِ، وَ اقْضِ لِي فِيهِ الْحَوَائِجَ وَ الْآمَالَ، يَا مَنْ لَا يَحْتَاجُ إِلَى السُّؤَالِ، يَا عَالِماً بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ “، أما بخصوص ثواب هذا الدعاء فله فضل ثواب كبير لكل مسلم ومسلمة ردده قبل موعد أذان المغرب “مَنْ دَعَا بِهِ غُفِرَ لَهُ وَ لَوْ كَانَ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.