التخطي إلى المحتوى

في الآونة الأخيرة تزايدت أعداد ضحايا حقن المضادات الحيوية، فقد سمعنا كثيرًا عن أن احد الأشخاص ذهب ليأخذ حقن مضاد حيوي في صيدليه وفى الحال حدثت له أعراض غريبة من صعوبة في التنفس وهبوط في ضغط الدم ويتم نقله إلى المستشفى سريعا للتعامل السريع معه في الطوارئ، ففي هذه المقالة سوف نتعرف على أسباب هذه الظاهرة الجديدة وطرق الوقاية منها.

حساسية الدواء

في البداية يجب أن نعرف ما المقصود بحساسية الدواء، حساسية الدواء هي رد فعل غير مرغوب فيه من الجسم تجاه أنواع معينه من الأدوية وقد تكون:

  • بسيطة ( mild ): وفى هذا النوع تكون الأعراض سطحيه تشمل الجلد فقط وتكون عبارة عن تهيج واحمرار في الجلد.
  • شديدة ( sever ): هذا النوع يشمل أجهزة الجسم الأخرى بجانب الجلد مثل الجهاز التنفسي والقلب فيحدث صعوبة في التنفس وانخفاض في ضغط الدم وبطء في ضربات القلب وغالبا تؤدى إلى الوفاة إذا لم يتم التعامل معها بطريقه صحيحة متخصصة.

كيف يتم التعامل مع  حساسية الدواء؟

  • إذا كانت الحساسية في الجلد فقط فان العلاج هنا يكون بإعطاء حقن الكورتيكوستيرويد ( الكورتيزون ) ومضادات الحساسية، أما في الحالات الشديدة والتي تشمل أعراض تنفسيه وقلبيه فان التعامل هنا يحتاج إلى النقل فورا لأقرب مستشفى ليتم إسعاف المريض في الطوارئ باستخدام حقن الأدرينالين بجرعات دقيقه جدا ومحسوبة حسب وزن المريض مع متابعة كافة العلامات الحيوية من ضغط دم وضربات قلب وتنفس وهذا لا يقوم به إلا المتخصصون وتعتبر هذه العملية إنقاذ حياه يجب أن تتم بمهارة ودقه عاليه.

الوقاية من حساسية الدواء

دائما ما نقول الوقاية خير من العلاج لذلك:

  • فأول نصيحة هي احذر من اخذ حقن المضادات الحيوية بخارج الأماكن الغير مخصصه لذلك مثل المنزل أو الصيدلية فقد رأينا كيف أن هذا النوع من الحساسية قد يكون مميتا إذا لم يتم التعامل معه بطريقه مهنيه بارعة من قبل المتخصصين.
  • ثانيا يجب الاهتمام بعمل اختبار حساسية قبل أي نوع من المضادات الحيوية ولكن مع التحذير أن هذا الاختبار غير دقيق ويمكن ان يعطى نتائج ايجابيه أو سلبيه  كاذبة.

وفى النهاية يجب أن أؤكد أن الوقاية دائما خير من العلاج، ويجب ان نحذر حقن المضادات الحيوية، وبعض الأخطاء البسيطة قد تودي بالحياة، إذا تم التعامل معها باستهتار وبمخالفة القوانين التي تمنع تناول أي حقن في غير الأماكن المخصصة لذلك، وهى المستشفيات لأنها المكان الوحيد المجهز بالاجهزه وأدوية الطوارئ التي تنقذ حياة المريض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.