التخطي إلى المحتوى

تأهل فريق برشلونة الأسباني إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزى بنتجه الذهاب والإياب (4-0)، وسوف نستعرض لكم في هذا المقال تفاصيل وأحداث المباراة.

شاهدت المباراة بداية سريعة من لاعبي مانشستر يونايتد، بعد تمريره طويلة وصلت لماركوس راشفورد المنطلق داخل منطقة الجزاء خلف مدافعي البارسا، والذي تمكن من السيطرة بشكل جيد قبل أن يطلق تسديده قوية اصطدمت بالعارضة العلوية لمرمى الحارس شتيجن.

ارتباك واضح من لاعبي برشلونة في أولى دقائق  المباراة، أمام حماس لاعبي مانشستر يونايتد.

صعوبات كبيرة تواجه لاعبي برشلونة في تناقل الكرة، بمناطق وسط الملعب، نتيجة الضغط القوى للاعبي مانشستر يونايتد.

في الدقيقة 11 احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لبرشلونة، بعد عرقلة لإيفان راكيتيتش داخل منطقة الجزاء من اللاعب فريد، وبعد العودة لتقنية الفيديو،تراجع حكم المباراة في قراره باحتساب ركلة جزاء، والعودة بإسقاط للكرة داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد.

في الدقيقة 17 سجل ليونيل ميسي الهدف الأول، بخطأ فادح في تشتيت الكرة من أشلى يونج مدافع مانشستر استغله ميسي، وتمكن من استخلاص الكرة قبل أن يركض بها مسرعاً على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية قوية في أقصى الزاوية اليمني لمرمى الحارس دي خيا.

في الدقيقة 21 سجل ليونيل ميسي الهدف الثاني، بمجهود فردي مميز في استخلاص الكرة بمنطقة وسط الملعب، ثم اختراق إلى حدود منطقة الجزاء أنهاه بتسديده أرضية بقدمه اليمني كانت ضعيفة نوعاً ما، إلا أن خطأ فادح من الحارس ديفيد دي خيا في تقدير الكرة بشكل جيد، أدي إلى مرور الكرة من أسفل جسده لتسكن الشباك بشكل غريب.

شهد الشوط الثاني بداية سريعة من لاعبي برشلونة، بانطلاقة على الجبهة اليمني عن طريق لويس سواريز الذي مرر كرة عرضية أرضية متقنة إلي حدود منطقة الجزاء، باتجاه ليونيل ميسي المتمركز في مواجهة المرمى تماما، والذي سدد كرة قوية باتجاه أقصى الزاوية اليمني، إصطدامت بقدم أحد المدافعين ومرت قريبة للغاية إلى ركلة ركنية.

استمرت سيطرة برشلونة على وسط الملعب من بداية الشوط الثاني، وفى الدقيقة 62 تسديده مباغته أكثر من رائعة عن طريق فيليبى كوتينيو من خارج حدود منطقة الجزاء، ذهبت بالكرة في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس دي  خيا.

وبهذا الفوز الكبير، فقد حجز الفريق الكتلونى مقعداً في المربع الذهبي، منتظراً الفائز من لقاء ليفربول وبورتو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.