التخطي إلى المحتوى

التعادل يحسم اللقاء الودي بين منتخب المانيا ومنتخب صربيا، في لقاء ودي ولكنه كان بطابع رسمي قوي وحماسي بين منتخب المانيا بطل العالم في عام 2014، أمام منتخب صربيا المنتخب الشاب والقوي، حيث حسم التعادل الإيجابي نتيجة هذه المباراة والتي سنتعرف عليها بشكل أكبر من خلال هذا المقال.

منتخب المانيا ومنتخب صربيا

ومن المؤسف أن نقول أن هذه المباراة شهدت إصابة نجم المنتخب الألماني ولاعب نادي مانشستر سيتي ليروي ساني إصابة قوية، ومن المحتمل أن ينتهي موسم هذا اللاعب بعد هذه الإصابة، مع انتظار التصاريح الطبية التي ستخرج للاعب وجاءت هذه الضربة أيضاً قبل لقاء منتخب هولندا في تصفيات اليورو القادم وهو يورو 2020، لذلك كل منتخب يريد أن يستفيد من المباريات الودية.

حالة المنتخب الألماني الصعبة بعد الخروج من كأس العالم مبكراً

منتخب ألمانيا في الفترة الماضية يمر بفترة صعبة جداً وقاسية بعد الخروج من كأس العالم، وخروج الكثير من اللاعبين الكبار عن الفورمة الخاصة بالمباريات الودية، ولكن المنتخب الألماني بطل كأس العالم في البرازيل عام 2014 بعد تقديم بطولة قوية، وبقيادة المدير الفني الألماني القدير يواخيم لوف يريد ترتيب البيت الألماني مرة أخرى.

والوصول بالمنتخب إلى تصفيات بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة في عام 2020 بأفضل شكل فيقع المنتخب في مجموعة قوية جداً، لعل المنتخب الأبرز والأهم في هذه المجموعة هو منتخب هولندا الشاب، والذي ينطبق عليه نفس الأمر الخاص بالمنتخب الألماني.

أداء غير جيد للمنتخب الألماني قبل قمة هولندا

من تابع مباراة ألمانيا أمام صربيا يرى أن الأداء كان غير جيد، وغير مباشر للمنتخب الألماني أمام المنتخب الصربي القوي الذي لم يتح الفرصة أمام منتخب ألمانيا لفرض الأسلوب الخاص به في المباراة، حيث كان المنتخب الصربي عنيف وقوي جداً في الكثير من التدخلات.

والتي جعلت المباراة صعبة وأدت لطرد لاعب من صربيا ويستعد المنتخب الألماني في الأيام القليلة القادمة لملاقاة العملاق الهولندي، وتحديداً يوم الأحد القادم في هولندا، وكان أخر لقاء قد جمع بين المنتخبين في بطولة كأس الأمم الأوروبية وفاز المنتخب الهولندي في ملعبة بهدفين مقابل هدف، في مباراة كانت مثيرة وممتعة بين هولندا والمانيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.