التخطي إلى المحتوى

أسباب وكيفية معالجة الإدمان الإلكتروني عن الأطفال والمراهقين الأطفال ، في ظل ما توصلت إليه التكنولوجيا أصبحت الصفحات الإلكترونية متداولة لدي الجميع وأصبحت تثير انتباه الأطفال والمراهقين بشكل كبير مما تقدمة من وسائل لعب وترفيه ومشاركات وتصفح وغيرها ، في الفترة الأخيرة انتشرت بعض من الألعاب التي تتسم بالعنف والتي بمثابة خطر مفزع لدى الأطفال والمراهقين مثل ( لعبة الحوت الأزرق – لعبة بابجي ) ويعتبر الأطفال والمراهقين اكثر الفئات أستخداما لها مما يجعلهم يصابوا بالإدمان بها ونجد الكثير من المشاكل التي تواجه الأهل لمحاربة هذه الظاهرة،  ومن الأسباب التي تؤدي إلى هذا الإدمان الإلكتروني أيضا هو إهمال ذويهم لهم وعدم خلق وسائل تسلية اخرى  وعدم إعطاءهم الوقت المطلوب للاهتمام بهم يعد من الأسباب التي تجعل الأطفال والمراهقين يتوجهوا إلى هذا الإدمان الإلكتروني التعلق المرضي مما يصابوا باضطرابات كثيرة منها نقص في التركيز وفرط في الحركة والنشاط ( ADHD ) .

أسباب الإدمان الإلكتروني لدي الأطفال والمراهقين

  • بعض الأطفال والمراهقين لا تشعر بالاندماج حول البيئة المحيطة بهم مما قد يجعلهم يصابوا بمرض Autism (التوحد) فيجدوا أن الحل الأمثل لهم الهروب إلي المواقع الإلكترونية لإيجاد بيئة مرغوب فيها بعيدا عن البيئة الغير مرغوبه لديهم
  • هروب الأطفال من الضغوط اليومية مثل الضغوط المدرسية –  مشاكل أسرية – الإساءة لهم – إنهاء أعمال يومية يجدوا أن كل هذه أسباب تجعلهم يشعروا بالضغط مما يفروا منها عن طريق الانغماس في المواقع الإلكترونية هروبا من واقع لا يرغبون فيه .
  • عدم تقسيم الوقت وعدم تنوع في المهارات وعدم مساعدة الأهل في هذا فهو دور هام جدا لتنظيم الوقت وتنوعه لتقوية المهارات ومعرفتها .
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم .
  • ترك جهاز الكمبيوتر أو التليفون المحمول أو أي وسيلة إلكترونية متاحة طول الوقت
  • رفض الواقع والتوجه نحو الخيال
  • عدم وجود حالة عاطفية جيده بالأسرة
  • الإحباط والحزن

ما هي الأضرار الناتجة عن الإدمان الإلكتروني

  • تردي المستوى الدراسي
  • السمنة
  • فرط الحركة
  • تدنى النمو الاجتماعي

كيف نعالج الأطفال والمرهقين من الإدمان الإلكتروني

  • عدم منعهم بشكل كامل من دخول النت وتوفير وقت محدد له .
  • ينبغي أن تكون الأسرة قدوة لهم أي عدم الجلوس أمام المواقع الإلكترونية بشكل دائم .
  • سلوك الأسرة عامل هام جدا لتحرير المراهق من الإدمان الإلكتروني .
  • تجديد العاطفة وخلق حوار أسرى شيق للمراهق .
  • النصح الدائم علي فوائد الأنترنت وشرح مساوئه .
  • المعرفة الجيدة والتعامل الجيد لأعراض الانسحاب التي تصيب المراهق عند التقليل من أستخدام الأنترنت ومنها التوتر والإحباط وكيفية التعامل معها .
  • اللجوء إلي الطبيب النفسي  أو الطب التربوي في حالة عدم الاستجابة للعرض على أخصائي لمعرفة وتحليل أبعاد الشخصية وإيجاد الحل الصحيح .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.