التخطي إلى المحتوى

صرح مسؤول سعودي مطلع بأخبار سارة أسعدت المقيمين بالمملكة خاصة المصريين الذين أصبحوا يشكلون كتلة كبرى بالسعودية، موضحاً أن الحكومة السعودية بصدد الآن لإعادة النظر في الرسوم المفروضة على العمالة الوافدة وأسرهم داخل المملكة.

تصريح هام من مسؤول سعودي

فقد صرح “ماجد القصبيوزير التجارة والاستثمار السعودي، أن الوزارة تعمل الآن على إعادة النظر في الرسوم المفروضة على العمالة الوافدة بالسعودية، موضحاً أن نتائج تلك الدراسة سيتم عرضها على مجلس الوزراء السعودي خلال أشهر من الأن، وجاء ذلك تزامناً مع تصريحاته المتناقضة لأحدى الجرائد الرسمية بأنه “لا نيه لتغير الرسوم”.

وأكد القصبي أن مجلس الوزارء السعودي سيقوم بالنظر في إيجابيات القرار والتحديات التي تواجه ذلك على أن يتم الإعلان عن القرار في غضون أشهر.

كما أضاف وزير التجارة أن الحكومة أكدت على بقاء المقابل المالي وذلك ما أكد عليه أيضاً وزير المالية، مؤكداً أن الدولة لا يزال موقفها ثابت على بقاء الرسوم، وعلى الرغم من ذلك فيتم الأن دراسة القرار دراسة شاملة ومراجعة التطورات.

رسوم المقابل المالي 2019

من المفترض أن تزيد قيمة تلك الرسوم في العام المقبل 100 ريال، وذلك ليتم تحصلها بقيمة 300 ريال سعودي شهرياً من كل وافد، وتصبح في عام 2020 بقيمة 400 ريال سعودي.

ونتيجة لمغادرة مئات الوافدين أراضي السعودية بعد تلك الرسوم المطبقة، سوف تتجه الحكومة لدراستها دراسة شاملة وأخذ قرارات حاسمه فيها خلال الأشهر القليلة القادمة.

تحديث: لا يزال حتى الأن يتم دراسة رسوم المقيمين بالسعودية لإتخاذ قرار حاسم فيها، مشيراً إلى أن الأمر سيترك أمام مجلس الوزراء السعودي لإتخاذ القرار المناسب ويتمعرضه على جهات الاختصاص لتنفيذه ونشر الأوامر فى الصحف والجرائد الرسمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.