التخطي إلى المحتوى

إعلان ميزانية السعودية 2019 للعام المالي 1440-1441، وسط ترقب للتعرف على خطط التنمية الاقتصادية الجديدة، وتطورات التعامل مع رسوم الوافدين، وتحركات أسعار الطاقة الجديدة، ومقدار عجز الميزانية للمملكة العربية السعودية بين ميزان الواردات والمصروفات، ومقار الإنفاق على القطاعات المختلفة وعلى رأسها الصحة والتعليم، والمرافق والبنية التحتية ضمن برامج التنمية التي بدأت الحكومة السعودية في تطبيقها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

أعلن الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين خلال ترأسه جلسة مجلس الوزراء بحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ميزانية السعودية 2019 والتي وصفها المراقبون بالأكبر في تاريخ المملكة، حيث نوه جلالته على الخطوط العريضة التي بنيت على أساسها ميزانية المملكة 1440-1441، حيث بلغ حجم الإنفاق العام 1.106 تريليون ريال سعودي، والإيرادات المتوقعة 975 مليار ريال، وسيكون عجز ميزانية المملكة 2019 قدره 131 مليار ريال سعودي، وقدمت وزارة المالية بيانات توضيحية حول نسب المقارنة بين أرقام ميزانية السعودية عن أعوام 2017 و 2018 و 2019 .

ميزانية المملكة 2019 .. ميزانية السعودية 1440-1441

التصريحات التي صدرت عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بين عبد العزيز خلال الإعلان عن ميزانية السعودية 2019 يمكن تلخيصها في النقاط الموضحة أدناة، وسنرفق بعدها أهم البيانات الإحصائية حول ميزانية المملكة 2019 .

إحصائيات الميزانية السعودية 2019 حول قيمة عجز الميزانية وإجمالي النفقات والواردات، والإيرادات ومعدلات التنمية المتوقعة، والعوامل التي تم التركيز عليها لتحقيقها.

التوزيع القطاعي للميزانية، والذي يوضح اكبر القطاعات من حيث الإنفاق بما يعكس توجهات القيادة السياسة نحو تحقيق التنمية وتوفير سبيل الراحة والأمان للمواطن السعودي، ومن تلك البيانات يتضح أن قطاع التعليم ثم القطاع العسكري وقطاع الصحة في صدارة الترتيب من حيث الإنفاق العام.

تصريحات المالية حول رسوم الوافدين وأسعار الطاقة

وزير المالية محمد الجدعان اكد أنه لا نية نحو مراجعة سياسة رسوم الوافدين خلال عام 2019، وبالتالي ينهي حالة الجدل حول وجود تعديلات مرتقية، وفيما يتعلق بأسعار الطاقة فقال انه لا نية لتعديل أسعار الطاقة سوى مراجعة أسعار البنزين، المزيد من التفاصيل حول تلك النقاط سنوضحها قريباً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.