التخطي إلى المحتوى

الحاجة الى الشيء تصنع سوق جديدة، اسعار الاثاث فى تزايد مستمر ككل شيء فى طبيعة الحل عندما تأتى المشكلة يأتى معها الحل هناك اسواق لبيع الاثاث المستعمل وهناك من يحتاج الى اثاث ليفرش شقته وليس معه ما يكفي من المال لشراء اثاث غرفة واحدة فقط فماذا يفعل يقوم بالذهاب الى تلك الاسواق وشراء اثاث كل الغرف باقل من ثمن غرفة واحدة جديدة

ويقوم بترميمها بنفسه حتى وان لم يكن عنده الخبرة الكافية لذلك وهذا لانه ليس له حيلة فبما ان الحاجة ام الاختراع.

مهنة تدوير الاثاث

ينبغي ان يوجد بعض الشباب يقومون بتجميع هذه الغرف من الاسواق وتجديدها واضافة هامش ربح بسيط لتنتشر كحل لمحدودى الدخل وكل طبقة سوف تشتري ما يناسبها المتوسطة غير الراقية غير الفقيرة كلا حسب احتياجاته وامكانياته المادية غير ان هذا يوفر فرص العمل لكثير من الشباب حيث انها مهنة جديدة سوف تلبي الطلب لشريحة كبيرة لا بأس بها من المجتمع وبذلك يحل مشكلتين فى ان واحد بدلا من مشكلة واحدة والجدير بالذكر ان تلك الاسواق تتوفر على العديد من الغرف بحالة لا باس بها تحتاج فقط للقليل من التجديد

الاثاث من اهم متطلبات الزواج

فعند الزواج يحتاج الشاب المقبل على الزواج لغرفة نوم وغرفة اطفال وغرفة انتريه وسفرة ونيش وهكذا غير التكاليف الاخري وكل غرفة منهم برقم كبير صعب ان يمتلكه شاب حديث التخرج او شاب تخرج منذ خمس الى سبع سنوات حتى وان تحمل والده اغلب النفقات اعادة تدوير الاثاث حل يرضي شريحة كبيرة لمشكلة عويصة تبحث عن حل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.