التخطي إلى المحتوى

بعد أن طبقت الحكومة السعودية في منتصف عام 2017 نظام فرض رسوم إقامة على العمالة الوافدة في المملكة العربية السعودية، حيث يوجد الكثير من الجنسيات المختلفة في السعودية، ولكن هناك عدد من الجنسيات يبلغ عدد الوافدين منها في المملكة العربية السعودية اكثر من الجنسيات الأخرى الموجودة في المملكة، حيث يبلغ عدد جميع الوافدين في المملكة من الجنسيات الأخرى 12.2 مليون نسمة.

وهو ما يمثل حوالي 37% من إجمالي عدد السكان وفق هيئة الإحصاء العامة في السعودية، تتوزع كالتالي “الوافدين من الجنسية الهندية في المركز الأول بنسبة 19.4%، ثم الباكستانية بنسبة 14.5 ثم البنغلاديشية بنسبة 14.4%، المصرية 14.3% ثم الفلبينية 11.3%”، وتشكل هذه الجنسيات الخمس النسبة الأكبر من المقيمين في المملكة.

تطبق الان السلطات السعودية رسوم مالية على المرافقين والمرافقات للعمالة الوافدة، تحديدا من أول يوليو 2017، ضمن برنامج التوازن المالي، بواقع 100 ريال شهريا لكل مقيم ليصبح المبلغ سنويا 1200 ريال، ويتضاعف المبلغ بدءا من يوليو 2018، حتى يصل إلى 400 ريال في الشهر لكل فرد، بمجموع 4800 ريال في السنة، بحلول يوليو 2020.

وقررت الحكومة السعودي فى منتصف العام الماضي فرض رسوم اقامة على الوافدين وتختلف قيمة هذة الرسوم بختلاف مدة الاقامة وايضا طبيعة العمل وغيرها من الاسباب الاخرى، وتوجد جنسيات اخري اقل فى تعدد الوافدين منها فى المملكة مثل الجنسية اليمنية ثم الإندونيسية ثم السودانية ، هذه هي أكبر 8 جنسيات وافدة  تشكل حوالي 85 % من إجمالي عدد المقيمين في المملكة، وفق الهيئة العامة للإحصاء، وهي أكثر الجنسيات المتضررة من فرض تلك الرسوم نظرا لأعدادها الكبيرة.

وأكد تقرير اقتصادي صدر في منتصف عام 2017 للبنك السعودي الفرنسي، أن عدد العمالة الأجنبية التي ستغادر المملكة العربية السعودية مع بدء تطبيق رسوم المرافقين سيصل لنحو 670 ألفا، بحلول عام 2020، بمعدل 165 ألف عامل في السنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.