يعتبر المغنيسيوم فلزا قلويًا ترابيا مهمًا لا غنى عنه في غذاء الانسان، الحيوان و النبات. يمكن العثور عليه في الأطعمة التي نتناولها والعديد من المنتجات اليومية. وفيما يلي بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول هذا العنصر:

  • المغنيسيوم هو أيون المعدن الموجود في مركز كل جزيء كلوروفيل. إذن فهو عنصر أساسي في عملية التركيب الضوئي.
  • لأيونات المغنيسيوم طعم حامض. تعطي كمية قليلة منها نكهة لاذعة قليلاً للماء المعدني.
  • تؤدي إضافة الماء إلى حريق الماغنسيوم إلى إنتاج غاز الهيدروجين ، مما قد يتسبب في اشتعال النار بشكل أكثر حدة.
  • يدعى المغنيسيوم نسبة لمدينة مغنيسيا Magnesia اليونانية .
  • المغنيسيوم هو العنصر التاسع الأكثر وفرة في الكون.
  • وهو العنصر الحادي عشر الأكثر وفرة في جسم الإنسان، بالكتلة. حيث توجد أيونات المغنيسيوم في كل خلية في الجسم.
  • هناك حاجة إلى المغنيسيوم لمئات التفاعلات الكيميائية الحيوية في الجسم. يحتاج الشخص العادي إلى 250 إلى 350 ملغ من المغنسيوم كل يوم ، أو حوالي 100 غرام من الماغنيسيوم سنوياً.
  • تم العثور على حوالي 60 في المئة من المغنيسيوم في جسم الإنسان في الهيكل العظمي ، و 39 في المئة في الأنسجة العضلية ، و 1 في المئة خارج الخلية.
  • يرتبط انخفاض امتصاص المغنيسيوم بمرض السكري، أمراض القلب ،هشاشة العظام ،اضطرابات النوم ومتلازمة الايض.
  • المغنيسيوم هو العنصر الثامن الأكثر وفرة في قشرة الأرض.
  • تم التعرف لأول مرة على المغنيسيوم كعنصر في عام 1755 بواسطة جوزيف بلاك. ومع ذلك ، لم يتم فصله و الحصول على خامه إلا سنة 1808 ، من قبل السير همفري ديفي.
  • الاستخدام التجاري الأكثر شيوعًا لمعدن المغنسيوم هو كخليط معدني مع الالومنيوم و السبيكة الناتجة أخف وأقوى وأسهل في العمل من الألومنيوم النقي.
  • الصين هي المنتج الرئيسي للمغنيسيوم ، المسؤولة عن حوالي 80 في المائة من إمدادات العالم.
  • يمكن تحضير المغنيسيوم من التحليل الكهربائي لكلوريد المغنيسيوم المصهور ، المتحصل عليه من مياه البحر

المصدر