التخطي إلى المحتوى

خبر سار من الإمارات العربية ، في هذه الفترات كانت الإمارات من اكثر الدول العربية التي تتطور في التعامل مع الوافدين إليها والزائرين من جميع الجنسيات سواء كان السياحة أو العمل وتتعامل الإمارات بشكل متطور جدا مع هذه الجنسيات وتعتبر الإمارات من اكثر الدول العربية نظاما وخدمة ومن اكثر الدول العربية التي تقدم المساعدة لاخوانها من العرب والمسلمين ويعتبر هذا خبر سار من الإمارات العربية لتلك الجنسيتين .

ومنذ اندلاع الحرب في المنطقة العربية في الفترات الماضية ومنذ اندلاع الحرب في سوريا واليمن والإمارات تقدم كل المساعدات والعون للمتضررين من أهل سوريا واليمن وتقوم بمساعدتهم من أثآر الحروب في تلك الدول .

نتيجة بحث الصور عن تاشيرة الدخول الى الامارات ثقفنى

خبر سار من الإمارات العربية

لم يكن من الغريب أن تتخذ الإمارات العربية قرار أنساني تجاه تلك الدولتين من مواطني الجمهورية العربية السورية والجمهورية العربية اليمنية ومن مصادر صحفية من الإمارات أنها تقوم بوضع آليات حتى يتم اتخاذ قرار بدخول مواطني تلك الدولتين من إلغاء تأشيرة دخول لهاتين الجنسيتين وذالك من خلال تقديم طلب دخول إلى الإمارات .

وهذا القرار الذي لم يتم الاتخاذ به حتى الآن يأتي من الإمارات للوقوف بجانب أشقاؤها العرب والمسلمين خصوصا في هذه الفترة الصعبة التي يمر بها البلدين وأيضا بعد طلب ملح من مواطني سوريا واليمن بسبب الأهوال التي يلاقوها في بلادهم من أثآر الحرب .

سوريون ويمنيون قد اعربوا عن سعادتهم بعد سماع هذا الخبر السار من دولة الإمارات بإلغاء تأشيرات الدخول لهم بعد ويلات الحروب التي يعانون منها وتسعى الأمارات على مساعدتهم من النجاة باسرهم من الإرهاب والحرب التي يحدث في بلادهم .

دولة الأمارات تراعى جيدا كل الظروف التي تمر بها دولتي سوريا واليمن وتحاول تسهيل أمور السفر أليها وتسهل عليهم طلبات التأشيرة والرسوم الخاصة بها بسبب معاناتهم من اثأر الحروب والإرهاب .

بعد قرار دولة الأمارات بإلغاء تأشيرات الدخول لكل من السوريين واليمنيين اعرب أصحاب هذه الجنسيات عن سعادتهم بهذا القرار ويتمنون سرعة التنفيذ من اجل الظروف التي يمروا بها .

ليس غريب على دولة الأمارات العربية المتحدة اخذ هذا القرار لدولتين عربيتين وهى سوريا واليمن تجاه ما يحدث من ويلات الحروب لهم وإلغاء تأشيرة الدخول لهم للتخفيف عنهم من أثآر الدمار التي يلحق بهم .

جنسيات لا تحتاج إلى تأشيرة أو إذن دخول للأمارات

وهناك دول وجنسيات لا تحتاج إلى تأشيرة دخول الأمارات ولا حتى إذن دخول ومن هذه الجنسيات مواطنون دول مجلس التعاون الخليجي لا يحتاجون إلى تأشيرة  أو إذن دخول حتى ولكن من خلال أبراز جواز السفر أو بطاقة الهوية فقط .

دولة الإمارات العربية تسعى دائما إلى تقديم كافة الخدمات لكل زوارها الوافدين أليها من جميع الجنسيات المختلفة وتعمل على ان تكون في الصدارة لتكون من أسهل الدول التي تعمل على تسهيلات للمواطنين والوافدين أليها .

مجلس الوزراء الإماراتي قد اعتمد قرار تعزيز للتنمية الاقتصادية ومنها نظام لأول مره في الأمارات انه سيصرح للوافدين بالإقامة الطويلة بعد التقاعد لكل من تجاوز 55 عام ان هذا القرار يشمل شرائح مختلفه من والوافدين .

من الشرائح التي يشملها قرار الإقامة الطويلة بعد التقاعد لمن تجاوز سن ال 55 عاما في دولة الأمارات العربية أصحاب الجنسية الأردنية مما يعتبر هذا القرار من القرارات التي تسعد الوافدين الأردنيين .

أنواع التأشيرات لدخول الإمارات

  • تأشيرة 14 يوم دخول متعدد
  • تأشيرة 30 يوم دخول واحد
  • تأشيرة 30 يوم دخول متعدد
  • تأشيرة 60 يوم دخول واحد
  • تأشيرة 90 يوم دخول واحد
  • تأشيرة 90 يوم دخول متعدد
  • تأشيرة 90 يوم للباحثين عن العمل

دولة الإمارات العربية المتحدة كانت قد اتخذت العديد من القرارات الإنسانية بخصوص المقيمين بها ومنها لكل من يرغب في الحصول على فرص عمل أو اقامه 6 اشهر دون دفع اى رسوم وقد صدر قرار بإعفاء سياح الترانزيت من جميع الرسوم أول 48 ساعه .

خبر سار اخر من دولة الإمارات

مسؤولين من دولة الأمارات في شركات كبرى إماراتية ان يستعدون حاليا في العمل من اجل استيعاب أعداد كبيره من الوافدين العرب في وظائف وتخصصات عديده في دولة الإمارات العربية وان هذه الأعمال سوف توفر الآف من الوظائف المختلفة للجنسيات العربية حسب رؤية الإمارات 2021 وان هناك مشاريع ضخمه تقوم بها الإمارات حاليا تقدر ب240 مليار دولار في خلال السنوات القادمة .

عدد السوريين الفارين من ويلات الحروب قد بلغ ما يقرب من 5 ملايين لاجئ في نهاية عام 2017 ومعظمهم يعيش في مخيمات في دول مثل تركيا لذالك اتخذت دوله الإمارات العربية هذا القرار من اجل معاناة الشعب السوري والتخفيف عنهم وعن اسرهم .

عقب قرار دولة الأمارات العربية بإلغاء تأشيرة الدخول لمواطنين سوريا واليمن فقد اعربوا عن سعادتهم بهذا الخبر خصوصا بعد الحالة الاجتماعية والسياسية التي يمروا بها هاتين الجنسيتين وتعرض اسرهم لويلات الحروب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.