يلزم على المرأة خلال مرحلة الحمل الحيطة إلى تناول المأكولات الصحيّة والمفيدة لها ولجنينها؛ فالتغذية خلال مرحلة الحمل هامّة للغايةً لنموّ الطفل السليم وعدم إصابة الجنين بأيّة أمراض قد تؤذي صحّته، ولذلك يلزم الانتباه بنوعيّة الغذاء المتناول كي لا يسبّب الإزعاج والضّرر للأم وللجنين؛ لأنّ الجنين يستمد طعامه من خلال الأم مسبّباً لها الندرة في عديدٍ من مكونات الطعام.

 

النظام الغذائي الصحي للحامل

يمكن للحامل اتّباع بعض الإرشادات للوصول إلى نسقٍ غذائيّ صحيّ، ومنها: الإكثار من تناول الخضروات والفواكه بمعدّلٍ ليس أقل من خمس حصصٍ على نحوٍ متكرر كل يومّ؛ فهي غنيّة بالفيتامينات والمعادن الهامّة لصحّة كلٍّ من الجنين والمرأة الحامل. تناول اللبن ومشتقّاته كاللبن والجبنة وغيرها؛ لاحتوائه على كميّة هائلة من الكالسيوم الهام لنموّ الطفل على نحوٍ سليم. تناول الأطعمة البحريّة كالأسماك وغيرها لاحتوائها على كميّة جيّدة من اليود الّذي يحاول أن تطوّر الطفل ونموّه على نحوٍ سليم، ويجب تناولها مرّتين في الأسبوع على أقل ما فيها. الإكثار من تناول الحبوب والبقوليّات وإضافتها إلى الوجبات الأساسيّة مثل: الفول، والحمّص، والعدس، والفاصولياء، وغيرها من أشكال البقوليّات والحبوب.

 

الإكثار من تناول الأغذية النشويّة كالأرز، والبطاطا، والمعكرونة، والخبز؛ فهذه الأغذية هامّة بشكل كبيرً. يمكن تقسيم الوجبات الغذائيّة الرئيسيّة إلى ستّ وجبات خفيفة وغنيّة بالعناصر الغذائيّة النافعة للجسم. الحرص على عدم تناول المشروبات والسوائل؛ كالماء والعصائر مع الوجبات الغذائيّة؛ لكن يلزم تناولها بين الوجبات الغذائية.