التخطي إلى المحتوى

عندما نشاهد نزول المطر من السماء يجب علينا ان نتذكر مباشرتنا دعاء المطر المستحاب  اللهم صيبا نافعا وذلك لان الدعاء فى وقت المطر والرعد مستجاب باذن المولى تعالى ، حيث كان النبى محمد عليه أفضل الصلاة والسلام كان دائما يدعو الله بدعاء المطر وبكثير من الدعاء الذى ذكر فى الصحيحين البخار ومسلم .

دعاء المطر اللهم صيبا نافعا

وسوف نوضح النص الصحيح لدعاء المطر المذكور فى صحيح البخارى وصحيح مسلم وهو من الادعية التى من المستحب الدعاء بهاء وقت المطر من الدعاء الطويل ومنها الدعاء القصير ومن بعض الادعية بعد نزول المطر وكان فى الماضى يوجد دعاء الاستغاثة لنزول المطر :-

(( اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به)).

دعاء نزول المطر القصير

((اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ))

دعاء الاستغاثة لنزول المطر

((اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين،اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به ،اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته)).

هل المطر خير ام شر ؟

يعتبر ذلك السؤال من الأسئلة الوجودية الهامة هل فعليا نزول المطر خير أم نزول المطر شر ولكن دعونا نعود لقاعدة منطقية أساسية وهى أن كل شئ زاد عن الحد سوف ينقلب ضده هو نفس الأمر في مسالة نزول المطر حيث أن كانت تلك الأمطار نستطيع استيعابها داخل المصارف والأبار وأعاده الاستفادة منها في الزراعة وفى توليد الكهرباء فهي خير لكل البشر ولكن لو زادت عن الحد فهذا ما يسمى بالفيضانات وهو شر نعوذ بالله العظيم منه .

مجموعة من دعاء المطر للمسلم فى كافة بقاع الأرض

اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا

اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك،

اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”.

“اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ”.

اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار،

اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار

دعاء سماع الرعد

إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.

الجدير بالذكر أنه يستحب التعرض لماء المطر، فيصيب شيئا من بدن ك وثوبك، لجديث أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال : ” أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ ، قَالَ : فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ : ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى ) ” . رواه مسلم (898).

هل الدعاء عند نزول المطر مستجاب؟
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: “الدعاء هو العبادة”، ثم تلا قوله تعالى: ﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ﴾ [غافر: 60]

قال تعالى ”
أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ النمل (62) .
وعليه فان الدعاء هو العبادة وأحسن أوقات الدعاء  هو وقت نزول المطر,

دعاء المطر والبرق والرعد

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يردد أثناء نزول المطر”اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”،”مطرنا بفضل الله ورحمته”.
اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .

اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغني ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين.

اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.