التخطي إلى المحتوى

من المتوقع حدوث ظواهر فلكية نادرة خلال الفترة القادمة، حيث يترقب علماء الفلك نهاية الشهر الجاري الذي سيشهد 3 ظواهر كونية فريدة، وفقا لما ذكره موقع “فوربس”، حيث أوضح الفلكيون أن أواخر شهر يناير الجاري ستحدث ثلاثة ظواهر “القمر العملاق،القمر الأزرق، الكسوف الكلي للقمر”.

حيث ستشهد ليلة 31 يناير ظاهرة نادرة، وهي أول كسوف كلي للقمر الأزرق منذ 150 عام، ووصفت وكالة “ناسا” الفضائية الأمريكية  بـ”القمر الأزرق الدموي العظيم”، كما يشهد يوم 31 مارس ظاهرة “القمر الأزرق”، ومن المعروف أن ظاهرة الأقمار الزرقاء تحدث كل عامين ونصف، وكان أخر كسوف كلي للقمر الأزرق في أواخر 1866.

ومن المتوقع أن تحظى تلك الظواهر الكونية الفلكية بإعجاب الملايين على مستوى العالم، كما سيحرص الشعب المصري على توثيق تلك الظواهر، وكان “القمر العملاق” قد ظهر في ليلة رأس السنة بشكل واضح، حيث أنه كان قريبا من كوكب الأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.