أعلن التليفزيون الباكستاني من خلال متابعته للقضية التي هزت الرأي العام و المجتمع الباكستاني، حيث أشار التليفزيون إلى عودة والدي الطفلة الصغيرة زينب، والتي تم اغتصابها و قتلها من المملكة العربية السعودية بعد أداءهما العمرة، وكانت الشرطة قد عثرت على جثة الطفلة في داخل القمامة بعد خمسة أيام من اختفاءها واكتشاف اختطافها.

الجريمة التي هزت باكستان.. استغل غياب الوالدين للعمرة و ارتكب شيئا بشعا

وقد صرح والد الطفلة الضحية في لحظة خروجه من المطار عند عودته إلى باكستان، عن نيته بعدم دفن جثمان ابنته إلا بعد القبض على المجرم الذي ارتكب الجريمة، مؤكدا بأن الشرطةقد قصرت في عملها ولم تسعى لإيجاد القاتل الذي كانت ستقبض عليه بصورة أسرع في حالة تحركها على الفور وعدم التهاون.

جريمة تهز باكستان.. استغل غياب الوالدين للعمرة واغتصب وقتل طفلتهما
جريمة تهز باكستان.. استغل غياب الوالدين للعمرة واغتصب وقتل طفلتهما

 

اقرأ أيضا :

سقوط طالب ثانوي ووفاته داخل لجنة الإختبار قبل تسليم ورقة الإجابة بالمدينة المنورة

الإعلان عن نتائج «كفايات المعلمين والمعلمات».. الاستعلام عن النتيجة من هنا

أغرب واقعة في مستشفى خميس مشيط ..! .. مواطن يرفض استلام طفله من المستشفى بعد ولادته ..!.

كما طالب الوالد من قائد الجيش ورئيس القضاء الإقتصاص من قاتل ابنته، والذي قاما على الفور باستجابة سريعة ليعلن المتحدث الإعلامي باسم الجيش الباكستاني عن سماع قائد الجيش لشكوى الوالد وأنه أمر على الفور بتوفير كامل الدعم للإدارة المدينة واعتقال المجرم و تقديمه للعدالة.

تحديث ::: المظاهرات تجتاح باكستان اعتراضا على اغتصاب الطفلة زينب و قتلها 

انتشرت اليوم المظاهرات في جميع أنحاء باكستان مطالبين الحكومة بالعدالة السريعة و الأخذ بثأر زينب أنصاري التي اختفت الإسبوع الماضي أثناء توجهها إلى منزل جدتها المجاور لمنزلها حيث تتلقى دروس في حفظ القرآن الكريم، وذلك في أثناء سفر والديها لأداء العمرة في المملكة العربية السعودية.

 الطفلة الباكستانية “زينب الأنصاري”
الطفلة الباكستانية “زينب الأنصاري”

وقد تم العثور على الطفلة زينب في أحد صناديق القمامة بالقرب من منزلها يوم الثلاثاء الماضي لتكون شرارة الغضب التي كانت سببا في اندلاع المظاهرات، كما اندلعت أعمال العنف في باكستور عقب تشييع جنازة الطفلة و أغلقت المحال التجارية أبوابها اعتراضا على التعدي على هذه الملاك البرئ.

أما في اقليم البنجاب فلقد هاجم مواطنون مركز شرطة و أحد المباني الحكومية مما أدى إلى وفاة شخصين و إصابة عدد من الأشخاص واعتقال آخرون، وقد أعرب العديد من النشطاء عن حزنهم العميق لما حدث للطفلة زينب أنصاري.

تحديث ::: 10 فبراير :: البدء في إجراءات محاكمة المتهم في قضية الطفلة الباكستانية ” زينب “

بعد أن ألقت الشرطة على المتهم و مقارنة حمضه النووي بالآثار التي تم جمعها من على جسد الطفلة زينب، بخلاف عدد 7 قاصرات آخريات، وثبت بالفعل مطابقة الحمض النووي الخاص به بتلك الآثار على جسد زينب و باقي الفتيات، تتم اليوم البدء في إجراءات محاكمة المتهم ” على عمران ” والذي يبلغ من العمر 23 عاما.

مغتصب وقاتل الطفلة الباكستانية «زينب الأنصاري»
مغتصب وقاتل الطفلة الباكستانية «زينب الأنصاري»

وقد كشف نائب المدعي العام عن قيام المتهم بالإعتراف تفصيليا بجريمته في حق زينب و باقي الفتيات القاصرات، و ينتظر وقوفه أمام القضاء، في جلسة محاكمة سريعة تستمر لمدة 7 أيام فقط.

 الطفلة الباكستانية “زينب الأنصاري”
الطفلة الباكستانية “زينب الأنصاري”

تحديث ::: 18 فبراير :: الحكم بالإعدام على المجرم و غرامة 10 آلاف دولار أمريكي

أصدر اليوم السبت الموافق 18 فبراير القاضي في سجن كوت لخبات حكمه على المجرم بالإعدام و غرامة قدرها 10 آلاف دولار، بعد أن أثارت القضية الرأي العام في باكستان بسبب تزايد الحالات المماثلة لها و التي انتشرت كثيرا في الفترة الأخيرة و ما زالت تلك الجرائم لم تجد الجاني فيها و لم تتم محاكمته، وقد أشار المدعي العام في باكستان عن أنه قد تم إجراء اختبار الحمض النووي على 1500 شخص حتى تم القبض على قاتل الطفلة “زينب الأنصاري” بعد أيام قليلة من اختفاءها و العثور عليها في مكب للنفايات بالقرب من منزلها أثناء سفر والديها إلى الآراضي السعودية لأداء العمرة.