وبعد عناء البحث طوال مدة أسبوع كامل أعلنت اليوم القوات البحرية نجاحها في العثور على جثة الشاب ” محمد حسن شوقي”، والذي اشتهر اعلاميا بلقب “غريق ستانلي”، حيث فقد محمد يوم الثلاثاء الماضي في مياه البحر المتوسط، إثر سقوطه من أعلى كوبري ستانلي حيث تصادف تواجده مع أصدقاءه في هذه اللحظة عندما اصطدمت سيارة يقودها شاب في حالة سكر بحاجز الكوبري ليسقط معها على الفور في مياه البحر و بينما تم انقاذ أصدقاءه ظل القوات البحرية في حالة بحث مستمر عنه حتى صباح اليوم.

بعد انتشال غريق ستانلي تعرف على المكان الذي اختفى فيه لمدة اسبوع كامل رغم البحث عنه

وقد صرح مصدر مسئول في مديرية أمن محافظة الإسكندرية بأن القوات البحرية قد عثرت على جثة الشاب وهي عالقة فيما بين صخرتين داخل مياه البحر و على بعد مسافة بسيطة من موقع الحادث، حيث وجدت الجثة في داخل تجويف صخري حماها من السحب إلى جوف البحر.

ورغم أن قوات الإنقاذ النهري قد خاطبت شركة المقاولون العرب من أجل الإستعانة بأوناش الشركة لتحريك الصخور من أجل استخراج غريق ستانلي إلا أن القوات البحرية قد نجحت في سحب الجثة دون الحاجة إلى أوناش.

بعد انتشال غريق ستانلي تعرف على المكان الذي اختفى فيه لمدة اسبوع كامل رغم البحث عنه
بعد انتشال غريق ستانلي تعرف على المكان الذي اختفى فيه لمدة اسبوع كامل رغم البحث عنه

 

اقرأ أيضا :::

الإعلان عن نتيجة تحليل DNA لجثمان غريق ستانلي تكشف عن مفآجأة جديدة

جدير بالذكر أنه قد شارك في عملية انقاذ جثة الشاب و استخراجها نحو 300 فرد، من كلا من: فرقة الإنقاذ النهرى اضافة إلى القوات البحرية و عدد من الغطاسين ، عملوا على تمشيط وتفتيش جميع شواطئ محافظة الإسكندرية، والتي كان من المتوقع أن تكون الأمواج والتيارات المائية قد تسببت في سحب الجثمان ناحيتها، وذلك طوال الأسبوع.

تحديث :::

بعد نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة وحضور أقارب الطالب محمد حسن للتعرف على الجثة، أكد والد الطالب المفقود أن الجثة لا تخص ابنه حيث اتضح أن الجثة لرجل في العقد الثالث من العمر ، وقد أكدت عدد من المصادر أن الجثة في حالة تحلل كامل نتيجة تواجدها لفترة طويلة في ماء البحر، وليس مدة 6 أيام وهي المدة التي سقط فيها محمد حسن في ماء البحر حتى الآن، و قد أعلنت قوات الإنقاذ النهري عن استمرار عملها في البحث عن غريق ستانلي.

ومن جهة أخرى فلقد أكد مصدر أمني من مديرية أمن الإسكندرية، بأن المدريرية في انتظار تحليل DNA لتحديد هوية الجثة التي تم اكتشافها صباح يوم الإثنين.

تحديث ::: يوم الخميس 11 /1 / 2018

تم الإعلان عن نتيجة تحليل DNA والذي كانت النيابة قد أمرت بالقيام به من أجل التعرف على صاحب الجثمان الذي تم العثور عليه داخل أحد التجاويف الصخرية بالقرب من كوبري ستانلي في الإسكندرية، و قد أكدت التحاليل أن الجثمان يعود إلى الطالب محمد حسن و الذي سقط في الماء عقب اصطدام سيارة به منذ حوالي 10 ايام.

وقد أكد والد الطالب محمد حسن عن شعوره بالإطمئنان بعد عثوره على جثمان ابنه حيث يستطيع الآن وداعه قبل أن ينام في مرقده الأخير.