التخطي إلى المحتوى

إصدر الاتحاد الأوربي بيانا اليوم عبر من خلاله عن قلة إزاء إعلان الرئيس الأمريكي حول القدس وتداعيته وتأثيره علي عملية السلام، مؤكدا أن موقف الاتحاد الأوربي تجاه الطرفين ثابته ولن تتغير، ويجب أن تحقق آمال الطرفين،وذلك من خلال المفاوضات وأعتبار القدس مستقبلا عاصمة للدولتين.

كما أعرب الاتحاد الأوربي من خلال البيان عن أستمرارية أحترامهم الإجماع الدولي حول القدس، وذلك إلتزاما منهم بقرار مجلس الأمن التابع رقم 478 التابع للأمم المتحدة، وغيرها من القرارات التي تنص علي إيجاد حل لمشكلة القدس.

كما دعى الاتحاد الأوربي من خلال البيان جميع الأطراف بضرورة ضبط النفس لمنع عملية التصعيد، مؤكدا أن الحل لن يأتي إلا بخلق ظروف هادئة تؤدي إلي تؤدي إلي مفاوضات هادفة ومباشرة، معربا عن أستعداده لتولي هذه العملية والتعامل مع الطرفين وشركائه الإقليميين والدوليين بمن فيهم اللجنة الرباعية وصولاً إلى هذه الغاية.

وختم الاتحاد الأوربي حديثه، يجب إستخدام الحل الواقعي لتلبية تطلعات وآمال الجانبين من أجل تحقيق السلام العادل والدائم وتحقيق السلام والأمن الذي يستحقه الفلسطينيون والإسرائيليون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.