التخطي إلى المحتوى

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، بوست لإحدى الفتيات أو لا كونت من الاكونتات الشخصية الموجودة على الفيس بوك وهو باسم فتاة تدعي هدير احمد مصطفي، تتنبآ بما حدث في مسجد الروضة من عملية إرهابية قبلها بخمس أيام، وجاء نص البوست التي نشره هذا الاكونت ” هيتم تفجير مسجد الروضة في شمال سيناء”

وكان هذا الاكونت قد نشر في وقت سبق أخر بوست يقول فيه، انه على تواصل مع شي خفي يعلمه بالغيب ويطلعه على ما سيحدث في المستقبل، وبعدها نشر  ما سيحدث في مسجد الروضة بشمال سيناء من تفجيرات، وقتل العديد من المسلمين وقت صلاة الجمعة.

وأثيرت حالة من الجدل والنقاش والتعجب بين النشطاء بسبب هذه البوست الذي حددت فيه صاحبته موعد التفجير وما سيحدث بكل تأكيد وكأنه على علم بالفعل بالحادث، ويري الكثير من النشطاء أن هذه ليست تنبأت وانم هم أشخاص بالفعل من التنظيم تخترق مواقع التواصل الاجتماعي.

وفى أول رد فعل من الأمن على هذه الفتاة أو ما تداوله النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي أكد مصدر أمني أن مباحث الانترنت في مصر تقوم بفحص الاكونت الذي نشر هذا البوست، وتتبع صاحبه للكشف عن هويته وذلك في أطار ملاحقة العناصر التي تقوم بنشر بوستات وإخبار على موقع التواصل الاجتماعي هدفها بث الفتنة في المجتمع وزعزعة الأمن القومي واستقرار مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.