التخطي إلى المحتوى

بعد فترة التسعينات الذهبية والتى قضاها ريال مدريد على منصات التتويج غاب الملكى فترة كبيرة تعدت العشر سنوات عن منصات التتويج الأوروبية ، وتعاقبت أجيال وأجيال على القميص الأبيض دون إنجازات واضحة ريثما بعض الحالات التى لا تكاد تذكر سواء على مستوى الكأس المحلى أو دورى خلال خمس سنوات فقط ، ومع قدوم العام 2013 تغير كل شيء وبدأ عهد الريال.

ريال مدريد وزيدان بداية نجاح

كان قدوم زيدان لقلعة الميرنجى هى بداية النجاح الحقيقة التى كتبت للكتيبة البيضاء إكتساح للكرة العالمية حتى وقتنا هذا ، الفرنسى الأشقر تسلم فريقا يعانى من أجل الوصول الى منصة النهاية لدورى أبطال أوروبا ، فريقا يجاهد من أجل الفوز بالدورى ، يعانى من غريمه التقليدى برشلونة كل مرة ، صفقات لا تأتى بالجديد ، مشكلات داخل غرفة خلع الملابس دائما ونجوم ترحل دون ترك أى بصمة واضحة ، وفى الأخير مدربون بأسماء لامعة يغادرون حلبة سانتياجو برنابيو بدون عودة فى حين تظل الجماهير حائرة وعاجزة عن الفرح.

بداية الإكتساح المدريدى مع زيدان

فى 2013 لم يتغير الأمر كثيرا ولكن شيء ما حدث جعل من قدوم زيدان بدء مرحلة جديدة من الأستقرار ، علامات وأخبار ريال مدريد بدأت فى التحسن تلخصت فى التالى:

  • ثبات واضح للتشكيل أثر بشكل إيجابى على النتائج
  • إستغلال كافة اللاعبين والبدء فى الإعتماد على لاعبين شباب
  • البدء فى توظيف مجهود رونالدو بشكل صحيح وإعادة بنزيمة إلى مستواه
  • إنتهاء المشاكل داخل غرفة خلع الملابس
  • تغير عام فى الأداء الهجومى

وحتى ما جاء أول إختبار تبلورت العلامات الجيدة على الفريق ، وأخيرا يفوز الميرنجى بدورى الأبطال الأوروبى 2016 أمام غريم العاصمة أتليتكو مدريد ، يفوز بعدها ريال على غريمه برشلونة ، ثم يحطم رونالدو ارقام قياسية ظنها البعض مستحيلة ، ليتبلور كل ذلك بجائزة أفضل مدرب مجاورا رونالدو كأحسن لاعب فى العالم.

موسم 2017 قمة النجاح لريال مدريد

ظن الجميع بأن إستفاقة ريال مدريد هى وقتية بينما شكك أخرون فى قدرة رونالدو على مواصلة النجاح ، ولكن نجح الإثنان فى كسر رهانات الجميع حتى يأتى موسم 2016/2017 لتنفجر الإنجازات بدء بـــــ:

  • فوز ريال مدريد بالليجا الأسبانية
  • فوز ريال مدريد بدورى أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالى
  • فوز الريال مدريد بالسوبر الأوروبى أمام مانشستر يونايتد
  • فوز الريال مدريد بالسوبر المحلية أمام غريمه برشلونة
  • فوز رونالدو بجائزة أفضل لاعب حسب تصنيف الفيفا للعام الثانى على التوالى
  • فوز زيدان بجائزة أحسن مدرب للموسم الثانى على التوالى
  • أكتساح لاعبى ريال مدريد للجوائز العالمية

ومازالت الأمور لم تنتهى بعد بعض الصحف الأسبانية وموقع ريال مدريد صرحا بأنه جاء الوقت للعالم أن يخشى ريال مدريد بالفعل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.