التخطي إلى المحتوى

مشروع نيوم ولي العهد أعلن محمد بن سلمان ولي عهد المملكة، اليوم الثلاثاء الموافق الرابع والعشرين من شهر اكتوبر لعام 2017، عن إنطلاق  مشروع “نيوم” ويأتي هذا المشروع في إطار تحقيق التطلعات المرتقبة من رؤية 2030 والتي تطمح لتحويل المملكة إلى نموذج فريد على طراز عالمي رائد، في جميع جوانب الحياة الاقتصادية والسياسية والتعليمية، وياتي هذا بالتركيز على استحداث وسائل وطرق جديدة الصناعات والتكنولوجيا من خلال هذا المشروع.

تصريحات ولي العهد عن مشروع نيوم 

وصرح ولي العهد محمد بن سلمان، من خلال إعلان مشروع نيوم اليوم، بأن “منطقة “نيوم” سيتم التركيز فيها على 9 قطاعات هامة وحيوية  للاستثمار وتستهدف تلك المنطقة مستقبل الإنسان بشكل عام، والمتشكل في مستقبل الطاقة والماء والنقل، وكذلك التكنولوجيا والتقنيات الحيوية بشكل عام، والغذاء والعلوم التقنية والرقمية، والتصنيع المتطور والإعلام والإنتاج والترفيه والعيش بشكل عام، وتمثل تلك الاخيرة اهم ركائز التنمية لباقي القطاعات، لأنها تعمل على تحفيز النمو الاقتصادي والحياتي أيضا.

أهمية مشروع نيوم الذي أطلقه ولي العهد اليوم 24-10-2017

أما عن أهمية مشروع نيوم فمن المقرر أنه، سيتيح إيجاد فرص عمل للشباب والمساهمة في زيادة ناتج المملكة المحلي، وسيعمل أيضا مشروع “نيوم” على اجتذاب العديد من المستثمرين، للملكة من جميع انحاء العالم، كما أكد ولي العهد أنه سيتم دعم “نيوم” بقيمة، أكثر من 500 مليار ريال وذلك بداية من الأعوام القادمة، وسيتم التنسيق بين صندوق  الاستثمار العام،  والمستثمرين العالميين والمحليين، أما عن مميزات منطقة #مشروع_نيوم فنجد أنها تتميز بالعديد من المزايا، اهمها موقعها المميز الاستراتيجي، الذي يجعلها نقطة التقاء أربع قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا.

وتقع تلك المنطقة في  شمال غرب المملكة، على بمساحة تقدر 26 و 500 كم مربع وتتميز بأعتدال درجة الحرارة بها،أما عن الشمس والرياح في تلك المنطقة، ستتيح الاعتماد بشكل كامل على الطاقة البديلة، أما عن  الأسس التي سيقوم عليها مشروع “نيوم”، أنه يطل على البحر الأحمر مباشرة، والذي يعتبر اهم معبر للتجارة العالمية، حيث تمر خلاله قرابة 10% من التجارة العالمية.

مشروع نيوم الاول عالميا حيث يربط بين أربع قارات

أكد ولي العهد أنه من المقرر بناء، منطقة نيوم من تحت الصفر على أرض جيدة خام، وأشار إلى أن تلك المنطقة ستأتي إليها الاستثمارات، من كل حدب وصوب لتميزها بموقع متميز، بين اربع قارات واستخدامها لوسائل الحياة الحديثة في المعيشة، والتعليم والتكنولوجيا والانترنت والترفيه بصفة عامة وتطوير مزايا التعليم والزراعة، وستوفرتلك المنطقة العديد من فرص العمل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.