التخطي إلى المحتوى

وقع البنك الإسلامي للتنمية اتفاقيات بقيمة 804 ملايين دولار أمريكي مع سبع دول في أفريقيا وأمريكا اللاتينية من أجل تعزيز اقتصاداتها، وذلك على هامش الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، اليوم الاثنين، أن الاتفاقيات وقعها رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار مع وزراء مالية دول بوركينا فاسو، وكوت ديفوار، والسنغال، ومالي، وغينيا، وتونس، وسورينام، خلال حفل نظمه البنك تكريما لأعضاء مجلس المحافظين في العاصمة الأمريكية واشنطن، وتتعلق الاتفاقيات بمشاريع البنية التحتية في مجالات الطاقة والإسكان والزراعة وإمدادات المياه في تلك الدول.

وأوضح حجار أن هذه المشروعات ستساعد في التصدي للتحديات الإنمائية التي تواجهها دولنا الأعضاء، وستسهم إسهاما كبيرا في إيجاد فرص العمل وتوفير البيئة المواتية لنمو القطاعين العام والخاص، مؤكدا أن البنك الإسلامي للتنمية يؤمن بأن أي مواطن من مواطني الدول الأعضاء يجب أن تتوفر له ظروف العيش الكريم، وأن البنك يتطلع إلى مزيد من الشراكة البناءة مع الدول الأعضاء من أجل بناء مستقبل زاهر لشعوب تلك الدول.

يذكر أن المشروعات التي وقع البنك الإسلامي للتنمية اتفاقيات دعمها شملت خليج كوكودي ومشاريع التدريب المهني في كوت ديفوار بقيمة 265 مليون دولار أمريكي، ومشروع محطة توليد الكهرباء في سيراكورو بمالي بقيمة 166 مليون دولار أمريكي، ومشروع الإسكان في بروموفيل لصالح السنغال بقيمة 138 مليون دولار أمريكي، ومشروع إمدادات المياه الريفية في غينيا بقيمة 16 مليون دولار أمريكي، ولصالح مشروع محطة توليد الكهرباء في بوركينا فاسو بقيمة 104 ملايين دولار أمريكي، ولدعم القطاع الزراعي التونسي بقيمة 80 مليون دولار أمريكي، وكذلك لصالح مشروع الإسكان الميسر في سورينام بقيمة 35 مليون دولار أمريكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.