التخطي إلى المحتوى

انتشرت شائعات عدة مؤخرا  عن احتساب القيمة المضافة على الرواتب في المملكة العربية السعودية، وتداولت الكثير من مواقع الأخبار هذا الأمر لتنفي هيئة الدخل والزكاة خبر فرض ضريبة القيمة المضافة على رواتب الموظفين بالدولة رسميا، حيث نشرت تغريدة شديدة اللهجة على صفحتها الشخصية ردا على الشائعات المتداولة توضح فيها وجوب عدم الانسياق وراء الشائعات بشكل أو بآخر، وضرورة تقصي الحقائق أولا خاصة في الأمور الهامة بالدولة لتفادي إثارة البلبلة دون داع.

الدخل والزكاة تنفي فرض القيمة المضافة على الرواتب

أعلنت المملكة فرض ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات في جميع مراحل التوريد في الفترة القليلة الماضية، وأقرت أن احتساب القيمة المضافة يكون على السلع بدءا من مراحل الإنتاج الأولية وهي التوريد أو الاستيراد، ووصولا إلى المرحلة الأخيرة وهي مرحلة المستهلك النهائي، في حين لا علاقة لتدشين الضريبة المضافة على الرواتب للموظفين في أي من القطاعات بالمملكة.

موعد تطبيق الضريبة المضافة بالمملكة 2018

تعتبر الضريبة المضافة ضريبة غير مباشرة، ومن المقرر أن يتم بدء تطبيقها اعتبارا من يناير المقبل 2017 بشكل رسمي، وفقا لما أعلنت وزارة المالية بالتعاون مع هيئة الزكاة والدخل، كما أوضحت الهيئة العامة للزكاة والدخل أنه لا يجب تصديق كل ما يقال حاليا من معلومات غير دقيقة متعلقة بضريبة القيمة المضافة 2018.

وقد أكدت الهيئة كذلك طبقا لأحكام النظام بالمملكة واللائحة التنفيذية المقررة من الحكومة السعودية، تخضع أي مؤسسة أو منشأة لها نشاط اقتصادي أيا كان نوعه للضريبة المضافة بشكل مؤكد لا رجعة فيه، إذ وجب عليها التسجيل في الهيئة  في حال تجاوز إيرادها السنوي الحد المقرر للتسجيل الالزامي والذي يقدر بقيمة 375 ألف ريال.

وتجدر الإشارة أيضا، إلى أن شائعة فرض ضريبة القيمة المضافة على رواتب موظفي الدولة قد أثار استياء الكثير من المواطنين السعوديين، اعتقادا منهم بأنه حقيقة من المفترض تطبيقها ضمن السلع والخدمات التي تندرج تحت قائمة اللائحة التنفيذية للضريبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.