التخطي إلى المحتوى

حمى الضنك وأسباب الإصابة بها وطرق علاجها والوقاية منها وأماكن انتشارها ، هذا ما سوف نتحدث عنه اليوم في موضوعنا على موقعنا ثقفني

حمى الضنك وأسباب الإصابة بها وأماكن انتشارها

حمى الضنك هو مرض فيروسي ينتقل عن طريق لدغة البعوض وتكثر حمي الضنك من الانتشار في الأماكن المزدحمة بالسكان والتي بها كثافة سكانية وهو مرض ينتقل من الشخص المصاب إلى شخص اخر سليم عن طريق لدغة البعوض وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى انه قد يكون هناك خمسة مليون حالة مصابة بالضنك كل سنة على مستوى سكان العالم وهى واسعة الانتشار في المناطق الاستوائية والشبه استوائية .

أعراض حمى الضنك

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم تصل إلى 41 درجة مئوية
  • الصداع الحاد
  • الشعور بألم في العظام والعضلات والمفاصل
  • الشعور بألم خلف العينين
  • طفح جلدي

إذا ظهرت عليك هذه الأعراض فبنسبة كبيرة أنت مصاباً بحمى الضنك فعليك بزيارة الطبيب فوراً

علاج حمى الضنك والوقاية منها

حمى الضنك تزول من تلقاء نفسها في الفترة من أسبوع إلي أسبوعين تقريباً ولا يوجد علاج محدد لحمى الضنك وإذا أصيب الشخص بحمى الضنك فعليه بالراحة والإكثار في شرب السوائل وقد يصف الطبيب إلى الشخص المريض بعض مسكنات الألم وخافض الحرارة مثل الباراسيتامول ويجب عدم تناول الأسبرين والايبروفين لعدم حدوث نزيف وينصح بأخذ محاليل معالجة الجفاف .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.