التخطي إلى المحتوى

ضربة قوية، قام عدد من خبراء الإقتصاد والمالية بتوجيه ضربة قوية إلى مكتنزي الدولار والمحتفظين به حيث أنهم أوضحوا أنه على الرغم من ثبات سعر الدولار في الفترة الماضية سواء كان في البنوك المصرية أو في السوق السوداء إلا أنهم أكدوا أن سعر الدولار سوف يشهد إنخفاض كبير وغير متوقع في البنوك المصرية خلال الثلاثة أشهر المتبقية في هذا العام.

خبراء إقتصاد يوجهون ضربة قوية لمكتنزي الدولار

حيث أوضح هاني فرحات المحلل الإقتصادي في بنك استثمار سي آي كابيتال، أنه من المتوقع أن يصل سعر الدولار بنهاية هذا العام إلى 16.5 أو 17 جنيه مصري، وأكد أن الإرتفاع السريع لسعر الجنيه أدى إلى تشجيع الأجانب على الخروج من السوق، وأوضحت رضوى السويفي أيضا أن الدولار سوف ينخفض إلى هذا المستوى بحلول عام 2018 وسوف يظل في إنخفاضه أيضا طوال عام 2018.

توقعات بإنخفاض سعر الدولار خلال الأشهر القادمة

وأعلن نعمان خالد المحلل الإقتصادي أن الإنخفاض في سعر الدولار والبطئ في تعافي الجنيه المصري يعكس عدم زيادة التدفق في الدفعات الدولارية كما كان متوقع من الجميع، وأكد في الوقت ذاته أن التعافي البطيء للإقتصاد والجنيه المصري أفضل بكثير من التعافي السريع والوقوع مرة أخرى، حيث أكد أنه من المتوقع أن يقل سعر الدولار عن 17 جنيه مصري خلال هذا العام بعد أن إنخفض بشدة في الأشهر الماضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.