التخطي إلى المحتوى

أفصحت 28 ممنهجة وهيئة واتحاد عام ونقابة مصرية وعربية وافريقية وعالمية دعمها التام لترشح السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام المنظمة العالمية للعلوم والثقافة “اليونسكو”، متمنيين لها الانتصار في الإنتخابات المعترف به انعقادها يوم بعد غد يوم الاثنين ،لخلافة البلغارية إرينا بوكوفا في رئاسة المنظمة .

 

وأكدوا فى إخطار اصدروه هذا النهار أن مشيرة خطاب تعد الأحق والأكثر كفاءة بتولى ذلك المركز الوظيفي العالمي الهام ، نظراً لما تمتلكه من خبرة سياسية ودبلوماسية وإنسانية ممتدة تتسق بقوة ومجالات شغل ممنهجة اليونسكو، إلى جوار ما تمتلكه من مشاهدة متكاملة سوف تنعكس بالإيجاب على المهمات التى تجريها ممنهجة اليونسكو ، إضافة إلى تاريخها العريق فى الشغل الوطني والدولي الحافل بالعطاء.

 

كما أفصح الإشعار أن تلك الخبرة العظيمة هي التي جعلتها لديها بصيرة فريدة ومميزة لهيئة اليونسكو، حيث قامت في إبريل الماضى بعرض برنامج وخطة لإصلاح المنظمة العالمية، التي أتت بعنوان .أكثر قربا للناس وأقرب لمهمتنا، خصوصا في تأكيدها على سعيها لكى تصبح اليونسكو ممنهجة تتميز بالتركيز والشفافة والفاعلية وتنفذ مهامها، وذلك العرض يقوم به جميع مرشح، وقد استطاعت بعرضها أن تحصل على تأييد واسع على مستوى الدول العربية والإفريقية والدولية.

 

واشار التصريح الى أن الأعضاء التنفيذيين باليونيسكو قد أكدوا أن عرضها كان موفق بشكل كبير والذي أظهر خبرتها العملية بتقديم آليات لكيفية التغلب على التحديات التي تجابه المنظمة، واضعة في مواجهة الكل آليات للحل، تحديدا وهى تتحدث عن وجوب وضع حاجز للحروب الضارية ومحاولة التوصل إلى سبل حديثة لتسوية النزاعات المتأصلة والمترسخة ، مع التعهد بمحاولة إنجاح التحويل المطلوب لرصد الجذور الاساسية للمشكلات وحشد الموارد الضرورية لمساندة المشقات المبذولة فى تعليم البنات ومكافحة القساوة، مستشهدة بتجربتها فى جمهورية مصر العربية لتحويل القوانين والعقول بينما يخص ختان الإناث وهذا ما جعل المجلس التنفيذى لليونسكو يعي القدرات والإمكانيات التى تتمتع بها السفيرة مشيرة خطاب، حيث قد كانت تعليقات الهيئة على مقترحها إيجابية جدا بالأخذ في الإعتبار الزمان الماضي الدبلوماسي والميداني الحافل لها واتساق خبراتها مع ساحات شغل ممنهجة اليونسكو، وهو ما جعلها تحظى بمساندة عالمي هائل من دول عربية وإفريقية.

 

وأكد على أنه لم يسبق لأي جمهورية عربية الانتصار بمثل ذلك المركز الوظيفي الرفيع، وأن جمهورية مصر العربية تستحق المكسب عن كفاءة ، وهذا لرصيدها الحضاري والثقافى والسياسى والإجتماعى الممتد لآلاف السنين، وأيضاً ما تتسم به من مكانة مميزة في الآداب والفنون والسينما والمسرح وسائر أنواع الفنون.

 

وقيمة التصريح موقف السلطات العراقية في سحب مرشحها الدكتور صالح الحسناوي لمنصب مدير عام الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، لصالح السفيرة الدكتورة مشيرة خطاب .

 

واعربت المنظمات عن املها في الانتصار خصوصا أنها تحظى بمساندة أفريقى باعتبارها مرشحة القارة وليس جمهورية مصر العربية لاغير، فهناك 17 جمهورية أفريقية من بين أعضاء المجلس التنفيذى الـ58، والفائز بحاجة إلى 30 صوتا، وفرصة انتصار السفيرة مشيرة خطاب هائلة خصوصا عقب تأكيدات من دول مثل في جنوب أفريقيا وموريشيوس وموزمبيق وتوجو ونيجيريا وغينيا الاستوائية، على عطاء أصواتهم لمرشحة جمهورية مصر العربية، فضلا عن دول أخرى خارج المساحة الأفريقى مثل باراجواى والهند .

 

وأكدوا ان دعمهم للسفيرة مشيرة خطاب هو مساندة لمصر فى ساحات التربية والتعليم، والعلوم الطبيعية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، والثقافة، والاتصالات والإعلام التى تشكل البرامج الأساسية لليونسكو .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.