التخطي إلى المحتوى

يبدو أن النساء بالسعودية منطلقين إلى افاق أرحب، فبعد القرار السعودي بالسماح للنساء بالسعودية بقيادة السيارة، والذي بدأ بالفعل الآليات اللازمة لتطبيقه، باستخراج رخص قيادة للنساء، كان هناك قرار آخر تتقدم به النساء بالمملكة خطوة إلى الأمام، لتثبت السعودية للعالم أنها لن تكون هناك اي عراقيل أمام تحقيق المرأة السعودية لطموحاتها .

فقد قرر وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية، الدكتور «علي الغفيض»، أمس الأربعاء، تكليف ثلاث نساء بمناصب قيادية في الوزارة، وتضمنت التكليفات التي نقلتها وسائل إعلام سعودية، أن الوزير «الغفيض» كلف كل من الدكتورة «تماضر الرماح» بمنصب وكيل الوزارة للتوطين الموجه، والدكتورة «هلا التويجري» بمنصب أمينًا عاما لمجلس شؤون الأسرة، والدكتورة «خلود القحطاني» لمنصب أمينًا عاما للحوار الإجتماعي .

ويرى العديد من المراقبين والمتابعين لشؤون المرأة بالسعودية أن هذه المرحلة هي الأفضل في تاريخ المرأة بالمملكة في العصر الحديث، ويتوقع الكثير وصول المرأة لأعلى المناصب القيادية، وأنه سوف يتم تعيينها في منصب وزيرة وسفيرة في الفترة المقبلة، كما أبدى العديد من النساء على مواقع التواصل الاجتماعي سعادتهن بالقرارات الأخيرة، التي من شأنها تمهيد الطريق أمام المرأة بالمملكة لأثبات ذاتها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.