التخطي إلى المحتوى

حسب  ما ورد في سنة الحبيب المصطفى صل اللهُ علية وسلم، فإن أول طعام يتذوقه أهل الجنة، هو زيادة كبد الحوت، ويعد ذلك الطعام غريب على البشر من أهل الدنيا، ولكن حسب ما جاء في السنة ومذكور في صحيح مسلم.

أن يهودياً ذهب لرسول الله وسألة عن أول طعام يتذوقه أهل الجنة قائلاً: “يا رسول الله ما تحفتهم حين يدخلون الجنة؟”، فا قال له رسول الله: “زيادة كبد الحوت”، وفى رواية أخرى “زيادة كبد النون”، فا تابع اليهودي كلامة قائلاً: “ما غذائهم على إثرها؟، فا أجابه رسول الله قائلاً: “ينحر لهم ثور الجنة، الذى كان يأكل من أطرفها”، إلى أخر الحديث الشريف.

وقد قال الأمام النووي رحمة الله، أن العلماء قد أتفقوا على أن النون يقصد بها الحوت، أما عن زيادة الكبد فا هي القطعة المنفردة المتعلقة فى الكبد وهى أطيبها، وقد ذكر بعض العلماء أن الحكمة وراء ذلك الإختيار هو أن الدنيا زائلة، وهناك من أرجعها لطعمها اللذيذ بالإضافة إلى فائدتها العالية جداً للجسد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.