التخطي إلى المحتوى

بعد صراع مع المرض توفى اليوم الثلاثاء، الرئيس السابق للعراق جلال الطالبانى بعد تدهور حالته الصحية ، ويأتى ذلك بعد مرور أسبوع من إستفتاء إنفصال كردستان عن العراق ، الرئيس جلال الطالبانى يعد الرئيس الوحيد الكردى والغير العربى الذى شغل منصب رئيس العراق ، وقد ترك الرئاسة فى عام 2014 وذلك بعد معاناته مع بجلطة دماغية والتى أصابته فى عام 2012 ، طالبانى توفى فى ألمانيا حيث كان يتردد هناك كثيرا طلباً للعلاج ، التلفيزيون العراقى ذاع خبر وفاة طالبانى عن عمر ناهز 83 عام ، فهو من مواليد 1933 فى كلكان بالعراق  .

جلال طالبانى إنتخب عام 2005 بعد غزو العراق والتى أطاح بالراحل صدام حسين وسقوط بغداد فى أيد التحالف التى تقوده الولايات المتحدة الامريكية، طالبانى كان من القادة الأكراد الذين قاموا بالتمرد العسكرى ضد حكومة “عبد الكريم قاسم” علم 1961 ،يذكر أن طالبانى بدأ العمل بالسياسة حيث شارك فى تاسيس الإتحاد الوطنى الكردستانى ، والذى كان تابعاً للحزب الوطنى الكردستانى والذى يرأسه “مسعود برزانىرئيس إقليم كردستان العراق” حالياً ولكن وقتها كان طالبانى يتمتع بعلاقات طيبة مع الجماعات التى كانت تحكم العراق ، وايضاً علاقتة مع الجماعات الشيعية وإيران كانت جيدة بعكس مسعود برزانى الذى تعرض لهجوم من العراق وتركيا وإيران بسبب إستفتاء الإنفصال .

زينة سعيدالنائبة الكردية قالت أن وفاة جلال طالبانى يُحزن الكثير من العرب والأكراد ، وندعو الله ان يوحدنا ، طالبانى ساهم فى صياغة دستور العراق ، وكان له دور كبير فى إسقاط نظام حكم الراحل صدام حسين ، وعمل طالبانى فى تأسيس دولة كردية ثم جاء الإستفتاء بعد مرور 20 من العمل على ذلك ،استفتاء كردستان رفضته الحكومة العراقية وقالت أنها سوف تتخذ إجراءات ضد كردستان ، ودول الجوار أيضا حيث قامت كلاً من إيران تركيا بغلق الحدود وتعليق الرحلات الجوية و إجراء مناورات عسكرية على الحدود ،فضلا عن تصريح الرئيس التركى “رجب طيب اوردوغان” بأنه سوف يوقف شحنات الطعام المتجهه إلى كردستان ردأ على الأستفتاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.