مجال الطب هو من اهم واخطر المجالات التي يعمل بها البشر، لذلك كلية الطب هي أطول فترة تعليمية. ولم يلتحق بها إلا المتفوقين ويشترط بها صحو الضمير. لان أرواح الكثير تكون معلقة بأيدي الأطباء في أي تخصص من تخصصات الطب. وان لم يقم الطبيب بواجبه نحو المريض سوف يعرض حياته للخطر.

واليوم يتحدث إلينا الطبيب الجراح (عبد الرحمن مصطفى)الذي يعمل في مستشفى القصر العيني قائلا. انه كان لديه موعد بأجراء عملية باطنة لمريض قد تابع حالته في القصر العيني وعند القيام بعمل الفحوصات والإشاعات.

وجد أشياء غريبة لم يراها من قبل وأثناء أجراء العملية قام باستخراج ( ولاعة وقصافه أظافر ومسامير كبيرة الحجم ) وقد أصيب بالدهشة و الذهول. هو والفريق الطبي الذي يعمل معه وقام بتصوير هذه الأشياء، ونشرها عبر موقعه بال فيسبوك .