التخطي إلى المحتوى

استيقظ سكان محافظة الإسكندرية على حادث تدمع له العيون حيث اعتادت الأم الشابة التي لم يمر على زواجها سوى عام فقط تربيه الطيور في شرفة المنزل فهي تحب الطيور كثيراً وكأي شيئ في الأرض كانت الغربان تقتنص الفرصة لتهاجم طيورها الرقيقية وكانت دائماً تقوم بطرد الغراب بالوسائل التقليدية.

حادث تدمع له القلوب الغراب القاتل للطفل

الأم حديثة الولادة والتي لم يكتمل عمر وليدها سبعة أيام تركته نائم في غرفته واتجهت للقيام ببعض الأعمال المنزلية وتركت شرفة منزلها مفتوحة وكما كانت تتربص الغربان بطيورها دخلت الغربان لغرفة الطفل ونهشت لحمه حياً ووسط الألم المبرح صرخ الطفل صراخاً مدوياً جاءت الأم مسرعة لتجد الطفل يلفظ أنافسه الأخيرة.

أسرعت الأم والتي تقطن حي العجمي بالإسكندرية للمستشفى الميري وقبل وصولها المستشفى لقي الطفل البرئ ربه وبعد الكشف الطبي على الطفل وجد أن الطفل قد مات بسبب جرح قطعي بالرقبة ونهش متفرق بنفس المنطقة من الجسم وأخبر قسم الشرطة التابعة للمنطقة حيث تم تحرير محضر بالواقعة وأمرت النيابة بتشريح جثة الطفل للوصول لسبب الوفاة واستخراج تصريح الدفن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.