التخطي إلى المحتوى

بعد أن سيطرت وزارة البيئة على الوضع السيئ التي شاهدته منذ العام الماضي على شواطئ البحر الأحمر من مهاجمة اسماك القرش للسياح أثناء عومهم بالمياه وتهدئة المواطنين من الذعر الذي أصابة بسبب ذلك واستطاعت أعادة السياحة للمرة الثانية لأشواط البحر الأحمر.

ألا أنها تتعرض هذا الصيف إلى تلك الأزمة للمرة الثانية على شواطئ (مرسى علم) عندما تعرضت سيدة من السائحين لهجوم سمكة القرش عليها داخل احدي المدن السياحية مما أصابها بخوف وقلق شديد وبناءا على ما حدث صدر قرار من وزارة البيئة بغلق ذلك الشاطىء وعمل اللازم من مسوحات مائية بجميع شواطئ مرسى علم والبحر الأحمر بأكمله.

وحملت المسؤولية كاملة إلى مديرين القرى السياحية ومسؤولين البيئة وإدارات الشواطىء وصرح قائلا انه عندما تتكرر هذه المشكلة فهذا دليل على وجود إهمال من قبل المذكورين سابقا وان لم تنتهى هذه الأزمة سوف يعاقب كل من هو مسؤول على ذلك واكد أن المصابة نقلت إلى المستشفى وتلقت علاجها وهى الآن بحالة صحية جيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.