التخطي إلى المحتوى

أفصحت وزارة الإعلام المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء أن قوات الأمن أطلقت سراح امرأة بثت مقاطع فيديو لها وهي تتجول بتنورة قصيرة في مكان أثري مواطن سعودي من دون توجيه أي تهمة لها، وقالت الوزارة إن قوات الأمن أطلقت سراح المرأة عشية يوم الثلاثاء وإن المدعي العام أغلق القضية، بحسب وكالة الكتابة الصحفية الفرنسية.

وقد كانت قوات الأمن قد أظهرت يوم الثلاثاء أنها تستجوب امرأة عقب ظهورها في سلسلة من مقاطع فيديو قصيرة على ” سنابشات وهي ترتدي تنورة قصيرة وقميصا غير محتشم”. وتم تصوير المقاطع لها وهي تمشي في أرجاء القلعة الأثرية وتلعب بالرمال على الكثبان في قرية أشيقر في شمال العاصمة السعودية الرياض.

صرحت الحكومة المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء بأنها تأكد مع امرأة ظهرت في إلحاق مصور نشر على الإنترنت مرتدية تنورة قصيرة وقميصا يكشف بطنها في مكان أثري في المملكة المحافظة.

ونشرت سلسلة من مقاطع الفيديو على حساب “موديل خلود” على مكان “سناب محادثة”، تبدو بنت وهي ترتدي تنورة قصيرة وتسير بلا غطاء للرأس في قلعة بمنطقة أشيقر خارج العاصمة العاصمة السعودية الرياض.

وتبدو المقاطع التي لا تمر الدقيقة الفتاة وهي تلهو بالرمال فوق كثبان رملية قبل أن تجلس وتقترب منها الكاميرا، وتم أيضا تحميل العديد من نسخ من المقطع المصور على موقعي يوتيوب وتويتر.

ونقلت وسائل إعلام سعودية، بينها في وقت سابق الإلكترونية وعكاظ والرياض، يوم الثلاثاء عن متحدث باسم أجهزة الأمن في العاصمة السعودية الرياض قوله إن التقصي جار مع المرأة التي أقرت بأنها زارت المكان بمرافقة ولي أمرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.