التخطي إلى المحتوى

رجيم التلبينة النبوية ، أصبحت السمنة هي مرض العصر والمشكلة الأساسية التي تعاني منها معظم نساء ورجال الوطن العربي والمصري وتزايد الطلب علي حبوب التخسيس وتكميم الأمعاء وعمليات الشفط وما إلي ذلك من وصفات  وعميات قد تضر بصحتك علي المدي البعيد فتؤثر علي وظائف الكبد، وظائف الكلي،والمناعة والأنيميا وضغط الدم، وبذلك ننصح عدم اتخاذ اي شئ كيميائي.

رجيم التلبينة النبوية

فكل شئ موجود علاجه في القران والسنة النبوية، فاليكم أيضا من مجلة المرأة  الانجليزية أن تناول وجبه الشعير “التلبينة” 2 كوب صباحاً بدلاً من وجبه الإفطار بشكل يومي لمدة اربع أسابيع متتالية  ومع الحفاظ علي نشاط يومي دائم ستكون النتيجة انخفاض الوزن بستة كيلو جرامات دون الإحساس بالجوع  أو الإرهاق ولذلك لما يحتويه الشعير من معادن وفيتامينات كما انه ينقي الجسم والكلي من السموم وانه أيضا يستخدم في علاج أمراض الكلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.