التخطي إلى المحتوى

قال وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن أل ثاني، أن تقديم دول الحصار لمطالب قابله للتفاوض، يعتبر من أسس العلاقات الدولية، وذلك في رد غير مباشر، على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بشأن التهديد بعدم تنفيذ مطالب دول الحصار، وأكد محمد بن عبد الرحمن بعد اللقاء مع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، وذلك في واشنطن، انه الآن لا يتم  الحديث عن مطالب، ولكن هي مجرد ادعاءات من هذه الدول، بدون أي نوع من الأدلة التي تساندها، وانه يجب على دول الحصار المتمثلة في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، أن تؤكد الاتهامات التي وجهتها إلى قطر بأدلة.

وزير الخارجية القطري ومطالب دول الحصار

وأكد وزير خارجية قطر أنه قبل أن يتم التحدث عن المطالب، وتنفيذها من عدمه، يجب في بداية الأمر إثبات الاتهامات التي وجهتها هذه الدول، بأدلة لا ترقى إلى الشك، ثم بعد ذلك يتم التحدث عن تنفيذ المطالب،وأكد محمد بن عبد الرحمن أن بلاده ليس لديها أى مانع من الانخراط في حوار بناء إذا كانت الدول الأخرى لديها النية في تجاوز هذه الأزمة، وكان وزير الخارجية السعودي على الجبير،قد أكد في وقت سابق، أنه لن يتم التفاوض من جانب الدول المقاطعة على هذه المطالب، واعتبر الجبير أن هذا شرط أساسي لاستئناف العلاقات بين دول الأزمة.

 أزمة دول الخليج مع قطر

ويذكر انه من حوالي شهر قامت بعد دول الخليج المتمثلة في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، بالإضافة إلى مصر بقطع العلاقات مع دوله قطر، حيث اتهمت هذه الدول قطر بأنها تقوم تدعم بعض الجماعات الإرهابية مثل حركه المقاومة الإسلامية حماس، وجماعه الأخوان المسلمين، كما اتهمت هذه الدول قطر بأنها تقوم بتدعيم بعض الأفراد أصحاب الميول المتطرفة، كما قامت هذه الدول بإعداد قائمة بأسماء 52 فرد وطلبت من قطر تسليمهم، كما أن هناك بعض الدول التي تحاول حل هذه الأزمة مثل دولة الكويت، كما أن هناك بعض الدول الأخرى التي وقفت في صف دولة قطر، مثل تركيا، وباكستان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.