التخطي إلى المحتوى

مع انتشار الشراء بالتقسيط جاءت ظاهرة التوقيع على إيصال الأمانة كضمان من المشتري للبائع في سداد أقساط ثمن السلعة التي اشتراها  .

والسؤال هنا هل ذلك الفعل يوجب المسائلة الجنائية وحبس الذي وقع عليه أم لا .. ؟

قبل أن نجيب على هذا السؤال  عليها السؤال وجب معرفة ما هو إيصال الأمانة.

إيصال الأمانة هو ورقة يوقع عليها شخص استلم مبلغاً من أحد الأفراد بنية توصيله لآخر .. فإن لم يقم بتوصيل ذلك المبلغ اعتبر مبددا للمبلغ وخائناً للأمانة التي ائتمنه عليها من أعطاه ذلك المبلغ وفي تلك الحالة تقع جريمة خيانة الأمانة التي توجب العقاب ..

إذا لكي تقع جريمة خيانة الأمانة لابد من أن يكون هناك تسليم لمبلغ أو وديعة وهنا يكون العقاب .. أما إذا كان التوقيع على بياض أو لضمان دين فلا عقاب .

إذاً .. إذا كان التوقيع على إيصال الأمانة ضماناً لدين ولم يكن هناك تسليم لمال أو وديعة أو غير ذلك مما نصت عليه المادة ٣٤١ من قانون العقوبات ، وأيضاً لم يثبت وجود قصد جنائي بنية التملك ونقل الحيازة .. فإن جريمة خيانة الأمانة تنهار تماماً ويكون الاتهام فيها ليس له أصل ولا سند قانوني .. ويتم إثبات ذلك كله لكافة طرق الإثبات الممكنة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.