التخطي إلى المحتوى

عقدت أمس القمة العربية الإسلامية الأمريكية بالمملكة العربية السعودية التي استقبلت الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في أول زيارة له خارج بلاده وفي أول زيارة له بالدول العربية، في لقاء اتسم بالمحبة والصداقة وتقوية العلاقات بين البلدين.

وعلي هامش القمة، فقد أكد المالك سالمان بن عبد العزيز للرئيس الأمريكي أن الدين الإسلامي دين الرحمة والتسامح والتعايش وقدم في كل العصور أروع الأمثلة في التعايش والوئام بين جميع الأديان، مؤكدا أن الفكر الإرهابي يسعى لانتشاره باستهداف قبلة المسلمين وأن المملكة كانت هدفا لهم وعانت منهم كثيرا.

وأكد سالمان لترمب أن المملكة خلال 300 عام لم تكن تعرف الإرهاب أو التطرف حتي أطلت ثورة الخميني، مشيرا أن النظام الإيراني الآن يشكل رأس حربة الإرهاب العالمي.

وفي حديث يحمل الحبة والمودة، قال الرئيس الأمريكي ترمب أنني أقف أمامكم ممثلا عن الشعب الأمريكي لأنقل لكم صداقة حب وأمل وقد أخترت أن تكون أول زيارة لي خارج بلدي إلي المملكة لعلمي أنها هي قلب العالم الإسلامي.

وقد تطرق حديث سالمان وترمب لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، أضافه إلي الاتفاق علي التعاون الخليجي الأمريكي لاستهداف تمويل الإرهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.