التخطي إلى المحتوى

نظام الثانوية الجديد التراكمي، كشف وزير التعليم المصري الأستاذ طارق شوقي، أنه من المقرر ظهور نظام جديد للثانوية العامة، وذلك بناءا على رغبة عدد كبير من المواطنين ولأنه ظهرت بالفعل، بعض التوجهات الداعية لإلغاء النظام الحالي من الثانوية.

نظام الثانوية الجديد التراكمي أهم ملامحه وتوقيت العمل به

أما عن ملامح نظام الثانوية الجديد، فقد أعلن طارق شوقي المختص بوزارة التربية والتعليم، أن هذا النظام سيعمل بصورة تراكميا للثلاث أعوام، الخاصة بالثانوية أي أنه يشبه بنسبة كبيرة نظام الجامعات، المعمول به حاليا ونجد أن هذا النظام، هو في حد ذاته طفرة مميزة لأنه لن يحسر مستقبل الطلاب في عام واحد.

مزايا نظام الثانوية الجديد التراكمي وكيفية استفادة الطلاب منه

أما عن مزايا نظام الثانوية الجديد، سيكن من حق كل طالب الحصول على مجموع، السنة الأولى والثانية والثالثة، بحيث إذا أخفق في عام يمكنه تحسين مستواه، في العام التالي أي أن هذا النظام يعمل بصورة تراكمية، أما عن مدة الشهادة الخاصة بهذا النظام، خمس سنوات صلاحية يستطيع الطالب الالتحاق بالجامعة خلالها.

ويؤكد على أنه في الوقت الحالي، يجب النظر إلى نظام التنسيق وأن الوزارة في طريقها لتغييره، هو الآخر حيث سيتيح للطالب التنسيق، حسب قدراته وذلك من خلال عمل بنوك أسئلة، لمعرفة ما إذا كان مؤهلا لدخول الجامعة، في الوقت الحالي من عدمه.

تحديث: أعلن وزير التربية والتعليم منذ قليل، عن الموعد النهائي لإعلان نظام الثانوية الجديد والمقرر، له نهاية شهر يوليو الحالي هذا بعد المحادثات، التي يجريها الوزير مع كافة مؤسسات الدولة.

تحديث: أكد وزيرالتعليم أنه لا مفر من تطبيق، نظام الثانوية الجديد وإلغاء النظام الحالي القديم، وأعلن عن موعد تطبيق، النظام الجديد وهو سبتمبر من العام القادم، وهذا النظام قائم في الاساس على التقييم، لا التلقين والحفظ فقط، وأكد على أن كافة مؤسسات الدولة، لابد أن تتضافر لإكمال هذا الحلم الكبير، والجدير بالذكر أن وزير التعليم، طالب من ناشري الكتب الدراسية والخارجية، من ضرورة نشر الفكر والوعي في الكتب، وليس من أجل فهم طريقة الامتحان فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.