التخطي إلى المحتوى

وزارة الداخلية ، قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، امس برعاية الحفل الذي أقيم من قبل وزارة الداخلية وذلك تكريمًا للعاملين المتقاعدين من المنسوبين لوزارة الداخلية وذلك عرفانًا وتقديرًا لجهودهم وعطاء اتهم العظيم خلال فترة عملهم في الوزارة.

وأثناء وصول صاحب لسمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وفي صحبته صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز مستشار سمو وزير الداخلية لمقر نادي ضباط قوى الأمن كان في شرف استقبالهم وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم .

وقام بالاطلاع على عدد من لإصدارات التابعة لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وكذلك الجمعية الوطنية للمتقاعدين ومركز أبحاث مكافحة الجريمة عقب وصوله بالحال.

وسنتعرف معاً في هذة المقالة تفاصيل نص ملمة ولي العهد السعودي اطال الله عمره، في حفل تكريم الجمعية الوطني  للمتقاعدين من وزارة الداخلية السعودية، والموافقة علي عدد من الطلبات المقدمة من جهة جامعة صاحب السمو الملكي الأمير نايف.

وقد قام صاحب السمو ولي العهد بإلقاء كلمة ونصها كالآتي:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
إخواني المتقاعدين ، أيها الأخوة الحضور :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
يسعدني أن أكون معكم في هذه المناسبة المباركة التي نكرم فيها عددًا من منسوبي وزارة الداخلية في كافة قطاعاتها لبلوغهم السن النظامية للإحالة على التقاعد.
ويسرني أن أوجه إليكم بهذه المناسبة الكريمة شكري وتقدير لما بذلتموه من جهود مخلصة خلال عملكم وتفانيكم في أداء مهماتكم الوظيفة وفق ما يقتضي الواجب الديني والوطني.
أيها الأخوة :
إن تقاعد الموظف مدني كان أم عسكري ليس نهاية المطاف ، بل هو بداية عطاء واستمرار ولاء ، ولذلك فإن التقاعد عن العمل في ميادينه المختلفة أو في المكاتب لا يعني إعفاء المتقاعد عن أداء الواجب تجاه خدمة الوطن وهو ما عهدناه منكم ونؤمله فيكم.
فالكل منا مسؤول ومعني بالمحافظة على أمن وطنه واستقراره ونمائه وازدهاره على اختلاف موقع كل فرد وقدرته واقتداره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.