التخطي إلى المحتوى

أعلنت نائبة مصرية في البرلمان المصري عن محافظة سوهاج إنها سوف تتبرع لصالح وزارة الداخلية لإنشاء نقطة شرطة مستديمة في قرية البلابيش قبلي بمركز دار السلام بمحافظة سوهاج في صعيد مصر، من أجل استتباب الأمن في البلاد، بعدما شهدت القرية أعمال عنف واسعه النطاق خلال الفترة الأخيرة، نظرا لتجارة السلاح والمخدرات التي شهدتها القرية .
وشهدت القرية التي لم تكن بها نقطة شرطة تابعه لوزارة الداخلية المصرية، أعمال عنف واسعه النطاق نتيجة تجارة سلاح ومخدرات واسعه النطاق، مما دفع قوات الشرطة المصرية لحصار القرية، والقيام بعمليات مداهمه واسعه النطاق في القرية من أجل القضاء علي البؤر الإجرامية في القرية .

وتمكنت الشرطة المصرية خلال حملة مداهمتها من ضبط 23 عنصرًا من تجارة السلاح والمخدرات ممن وصفتهم الداخلية بأنهم خطريين، بالإضافة إلي 25 من المطلوبين السابق تحديدهم من الجهات الأمنية، بالإضافة إلى تمكنها من ضبط  أكثر من 400 قطع سلاح ناري ، من من بينها مدفعين جرينوف و79 بندقية لية “كلاشنيكوف بالإضافة إلي 308 بندقية خرطوش، وعدد من مسدسات الخرطوش متعدده الأعيرة النارية.

وقالت  عضو البرلمان في بيان صحفي لها إستلم موقع ثقفني نسخه منه أن الأهالي قد تحسسوا الشعور بالأمن بعد نزول قوات الشرطة إلي قرية البلابيش، مقارنه بالفتره السابقه التى ازدادت فيها معدلات الجريمة داخل القرية ، مؤكده أن هذا مجهود كبير يحسب للوزارة فى ظل العبء الكبير الذى تتحمله فى حمايه الشعب والوطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.