التخطي إلى المحتوى

حكمت اليوم محكمة جنح مصر الجديدة، على المتهم بضرب والتحرش بفتاة المول “داخل مول الحرية”، بشهر وكفالة تقدر ب200 جنيه مصري.

الجدير بالذكر أن المتهم بالتعدي على فتاة المول أنكر اليوم أي أتهامات وجهتها له فتاة المول “سميه عبيد”، وأكد أنه لم يتحرش بالمجني عليها على الإطلاق، أو أساء إليها بأي لفظ، ولكنه أكد أنه تعدي عليها بالضرب، وذلك بسبب مظهرها العام وملابسها التي استفزته، فانتابته وقتها نوبة صرع شديدة وضربها على وجهها على الفور.

هذا وفي سياق متصل أدلت المجني عليها بالواقعة سمية عبيد ، المعروفة إعلاميا بفتاة المول، أكدت فيها أن المتهم بالفعل ضربها على وجهها، ووصفها بألفاظ نابية خادشة للحياء، وحاول لمس جسدها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.