يوفنتوس النادي الإيطالي صاحب القاعدة الجماهيرية الكبرى النادي الإيطالي صاحب القاعدة العدوانية الكبرى أيضاً، السيدة العجوز كما يدعوه عشاقه الذين يصيحون «فورزا يوفي» بمجرد إستيقاظهم في الصباح، الكلمة العربية المناظرة للإسم الإيطالي «لافيكيا سينيورا».

يوفي ..

كما يداعبه عشاقه و يدللونه.

صاحب الأرقام القياسية التي لن يكفينا مقالٌ واحد لذكرها، النادي الذي يبحث عن لقبه السادس على التوالي في سباق الكالتشيو هذا العام.

إدارته الممثلة في رئيسها «اندريا انييلي» سليل عائلة الأفوكاتو والأب الروحي لعملاق تورينو، إدارة اليوفي فاجأت الوسط الكروي بشعارٍ جديد، يحمل من الحداثة ما يحمل لدرجة جعلت عشاق كرة القدم ينقسمون في ردود أفعالهم بشدة واضحة.

فريق منهم قرر أنه شعارٌ مطوّر سابقٌ لمن ينافسه من شعارات، هو طفرة جديدة دسها يوفنتوس كعادته بين أخوانه الطاليان، وباب جديد فتحه البيانكونيري للأندية من أجل التحرر وتغيير وجهتهم وإلتزامهم بالشعارات التقليدية.

فريق آخر قرر أن إدارة النادي قد بالغت بشدة في التطوير لدرجة أنها وقعت في خطأين واضحين.

أولهما أنها قد صممت شعاراً لا يناسب لعبة كرة القدم و لا يتماشى مع تقاليد الأندية.

أما ثانيهما فإنها قد محت كل ملامح شعار يوفنتوس البيضاء والسوداء التقليدية التي بقيت صامدة حتى بتغيير الشعار على مدار الأعوام.

السيدة العجوز ..

المؤكد هنا هو أن هناك حالة غير مفهومة بين جماهير يوفنتوس. فجمهور يوفنتوس لم يظهر عليه سوى حب الشعار لمجرد إنتماء المعنى الذى يحمله لناديهم، فهم فقط أحبوه بدون إبداء مشاعر أخرى سواء إعجاب كانت أو نفور.
المؤكد هو أن جمهور يوفي مختلف لدرجة أنه سيحب أى شيء بنكهة السيدة العجوز.

جمهور يوفنتوس .. لو إستعان ناديهم بشعار يحمل صورة البيتزا الإيطالية، فقد يتسبب ذلك في زيادة وزن ملحوظة لديهم من الإفراط في تناول وجبات البيتزا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.