مع تغير أسعار الدولار في البنوك الرسمية المصرية وتذبذبها في الفترة الأخيرة، أثر ذلك على أسعار الدولار في السوق السوداء التي شهدت إستقراراً نسبياً.

مع مطلع يوم الأحد 15-1-2017 اليوم المصرفي للأسبوع الجديد يتوقع الخبراء إرتفاع سعر الدولار في البنوك عامة وفي السوق السوداء خاصة، تحديداً مع إتجاه الدولة إلى زيادة الإستثمارات وفتح قنوات الإستيراد.

ولذلك فقد بلغ سعر الدولار في إحدى المناطق 19.50 جنيها مصريا مع اختلاف أسعاره تبعاً للمحافظة والمنطقة.

ومن المتوقع إرتفاع كبير في زيادة أسعار الدولار في منتصف الشهر الجاري وهو ما تدل عليه مؤشرات بداية الأسبوع المالي من إرتفاعات جماعية لأسعار الدولار.

ومن المؤسف تأثر الإقتصاد المصري بكافة هذه الأسعار سلباً خاصة مع القرار الحكومي بتحرير أسعار الصرف، ورغم نجاح هذا القرار في إنقاذ الإقتصاد من الزيادة الفادحة للتضخم إلا أن الإقتصاد ما زال يعاني بالغ المعاناة في الصمود أمام العملات الأجنبية كالدولار.

تابعنا الآن:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ