التخطي إلى المحتوى

قامت سيدة سعودية بعرض ابنتها للزواج من رجل امن سعودى وهو جبران عواجى والذي قام بالتصدي للإرهابين في منطقة حي الياسمين في الرياض كهدية ومكافئة لشجاعته.

جبران عواجى

وكان الدافع الرئيسي لتلك السيدة هو الحس والحماس الوطني الذي جعلها تكافي هذا الرجل بإهدائها ابنتها التي تبلغ من العمر 22 عام كزوجة له.

وكانت تلك السيدة قد شاهدت فيديو تصدى هذا الرجل ” جبران عواجى ” وقامت بأخبار بنتها ” علا” أنها فخورة بهذا الشاب الذي لم يخشى على نفسه وتصدى للإرهابين وأنها تتمنى أن يكون صهرها وذلك من خلال تزويجه من بنتها وذلك لقناعتها انه سيحافظ على بنتها ويوفر لها كل وسائل السعادة.

وكان رد فعل البنت انه لا يوجد إي موانع وأنها تقبل أن تكون زوجة ثانية أو ثالثة ، كما أن تلك السيدة والدة الفتاه قامت بالبحث عن صوره وقامت بكتابة عليها عبارة ” انت شرف وفخر للوطن ” .

كما أن تلك السيدة أكدت على صدقها في انها تريد تزويج ابنتها من هذا الرجل وأنها لا تريد إي مهر ولا تريد إي تكاليف من تكاليف الزواج.

وجدير بالذكر أن رجل الأمن ” جبران عواجى ” قد قام بالتصدي لسعوديين ينتمون لتنظيم داعش يحملون رشاشين بالإضافة إلى حزام ناسف بحوزة كل منهما وقام بقتلهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.