التخطي إلى المحتوى

قامت الخارجية الأمريكية بإصدار تصريحات تحذر فيها الأمريكيين بعدم السفر إلي مصر والأردن معللة بوجود ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية والجماعات التابعة له وتهديداتهم المستمرة لمواصلة شن هجمات إرهابية بكلا البلدين وخاصة بعد وقوع هجمات دموية بالفعل وقتل فيها عشرة أشخاص من بينهم سائح كندى بالأسبوع الماضي بالأردن، والهجمات التي استهدفت العديد من القوات الأمنية المصرية الشهر الماضي، واستهدف مدنيين بالكاتدرائية المرقصية أسفرت عن مقتل 25 شخصا، وأوضحت في تصريحها بتجنب السفر خاصاً إلي شبه جزيرة سيناء ومناطق الصحراء الغربية، وهى ما تعد من اهم المناطق السياحية في مصر.

مقاتلي داعش وتهديداتهم لاستهداف الغربيين

صرحت وزارة الخارجية في بيان بهذا الشأن الجمعة: “عن أعراب المنظمات الإرهابية والمتطرفة عن رغبتها في استهدف المواطنين الأمريكيين والغربيين  بتنفيذ هجمات إرهابية في الأردن.”

وبإعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات الإرهابية التي وقعت الأحد الماضي بالأردن في قلعة الكرك وهي نقطة جذب سياحية رئيسية تطل على المدينة حيث استمر تبادل النيران والمواجهات المسلحة لعدة ساعات ، فتعتبر الولايات المتحدة الأردن من الدول التي تخوض حرباً شرسة ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

التحسبات الأمنية لمواجهة الإرهاب

قامت السلطات الأمنية الأردنية بإبلاغ السفارة الأمريكية العام الماضي عن وجود العديد من المؤامرات المتطرفة كانت تستهدف المواطنين الأمريكيين والغربيين وأنه تم إجهاضها .

بينما أكدت الخارجية الأمريكية علي أن السلطات المصرية قامت بتكثيف وتعزيز  الوجود الأمني في شتى مختلف الأماكن السياحية، لكن هجمات إرهابية قد تقع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.