التخطي إلى المحتوى

أول رد لإسرائيل على قرار مجلس الأمن الخاص بوقف الاستيطان ، في مفاجأة سارة وافق مجلس الأمن منذ دقائق على مشروع قرار مقدم من فنزويلا وماليزيا والسنغال ونيوزلاندا بإدانة المستوطنات الإسرائيلية وبدون الفيتو الأمريكي

مجلس الأمن يوافق على مشروع قرار إدانة للمستوطنات الإسرائيلية القد

حيث أعلنت وكالة “فرانس برس” عاجلا أن مجلس الأمن قد وافق على قرار يمنع الاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

وكان من المفترض ان يتم التصويت على القرار امس الخميس 22 ديسمبر على مشروع قرار قد قدمته مصر إلا أنه تم سحبه بضغط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأكد السفير الفرنسي ” فرنسوا دولاتر” على محتوي القرار قائلا “النص الذي لدينا الآن لا يركز حصرا على المستوطنات، بل يدين أيضا العنف والإرهاب، كما يدعو إلى وقف جميع أعمال التحريض من قبل الجانب الفلسطيني، ولذلك فانه نص متوازن”.

وعليه فإن إسرائيل ملزمة الآن بوقف كل أعمالها الإستاطينية وخاصة في القدس الشرقية، حيث وضح المشروع أن هذه الأعمال تحيل دون إيجاد حل بين الدولتين، لان القانون ينص على اقامة دولة فلسطينية توازي الدولة الإسرائيلية.

وكانت المفاجأة أن امتنعت أمريكا عن استخدام حق الفيتو رغم استغاثة إسرائيل بها حيث قال السفير الإسرائيلي في تصريح له “ندعو الولايات المتحدة إلى الوقوف بجانبنا، ونتوقع من أكبر حليف لنا مواصلة سياستها الطويلة الأمد ونقض هذا القرار.”

أول رد لإسرائيل على قرار مجلس الأمن الخاص بوقف الاستيطان

رفضت إسرائيل قرار مجلس الأمن وأكدت أنها غير ملتزمة به على الإطلاق وكمعاقبة للدول التي قدمت المشروع لمجلس الأمن اتخذت عدد من القرارات الملزمة والتي على أولها إلغاء كل أوجه المساعدة التي تقدمها إسرائيل لدولة السنغال ومنع وزير خارجيتها من زيارة إسرائيل واستدعاء كل من سفيري نيوزيلاندا والسنغال للتشاور ومنعهم من السفر والإقامة بإسرائيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.