التخطي إلى المحتوى

فوز المصارع المصري أسامة الصعيدي على السعودي مصطفى راشد ، سبق المباراة النهائية لبطولة “ديزرت فورس” للفنون القتالية بالعاصمة الأردنية -وهي أول بطولة عربية ل MMA في الشرق الأوسط- بعض الاشتباكات بين المتسابقين المصري والسعودي أثناء التقاطهما الصور التذكارية قبل المباراة.

فوز المصارع المصري أسامة الصعيدي على السعودي مصطفى راشد

بعد مباراة حامية من الطرفين، قرر المصارع المصري القضاء على منافسه السعودي باستخدام الضربة القاضية، وتم تتويجه بدرع المسابقة؛ إلا أن بعض مشجعي المنافس السعودي حاولوا تعكير اللقاء؛ بقيامهم ببعض المناوشات مع المصارع المصري.

من هو أسامة الصعيدي؟

أسامة عبد العزيز والملقب بالصعيدي -24 عاما- من مواليد مركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وكان عضوا في فريق المصارعة الوطني المصري، كما أنه يمتلك أكاديمية خاصة لتعليم الفنون القتالية.

أسباب الاشتباكات بين الطرفين

ترجع الاشتباكات بين الطرفين إلى الموسم السابق من البطولة -مارس الماضي-؛ والتي فاز فيها المصارع السعودي على نظيره المصري بعد مباراة قوية، ورأي المصارع المصري أنه كان الأقرب للفوز؛ وأنه قد ظلم المرة السابقة، كما صرح المصارع السعودي قبل هذه البطولة بأنه سوف يلقن المصارع المصري درسا، وسيثبت للجمهور أنه يستحق الفوز عليه، وان من اهم أهدافه في هذا الموسم هو التغلب على المصارع المصري مرة أخرى.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.